بعد عودة «محمود» بالبحيرة لأسرته بعد شهر من دفنه وفزع الأهالي منه: «عفريت».. الداخلية تكشف لغز الواقعة التي حيرت الجميع

عاشت قرية الصباغين بمركز كفر الدوار في محافظة البحيرة، أحداث واقعة غريبة من نوعها، على طريقة الأفلام، بعد عودة عامل إلى قريته بعد شهر من قيام أهله بدفنه، بعد استلامهم جثته من مدينة التل الكبير اعتقاداً منهم أنها جثة ابنهم الغائب منذ عام، ولكن كانت المفاجأة التي أصابت أهالي القرية بالفزع، والصدمة والذهول، بعد عودة هذا الشاب، إلى بلدته، لينفر الأهالي منه، فيما تدأول البعض “عفريت”، ولكن الميت أصبح حي.. تفاصيل قصة كشفت لغزها الأجهزة الأمنية.

بعد عودة «محمود» بالبحيرة لأسرته بعد شهر من دفنه وفزع الأهالي منه: «عفريت».. الداخلية تكشف لغز الواقعة التي حيرت الجميع 1 6/11/2017 - 11:36 م

وكانت البداية، بتلقي اللواء علاءالدين عبدالفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطاراً من مأمور مركز كفرالدوار، بوجود بلاغ من المواطن محمد عبدالجيد السيد، بعودة نجله للقرية بعد شهر من قيام الأسرة بدفن جثة أخرى في مقابر العائلة، حيث تسلم جثته من مدينة التل الكبير عقب تغيب ابنه عن المنزل وانقطاع أخباره لأكثر من عام، بعد تأكيد الأسرة على التعرف عبر صفحات التواصل الاجتماعي، على جثة نجله بمدينة التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية، وتم تحرير محضر تسلم الجثة برقم 2150 إداري التل الكبير ودفنه بتاريخ 2 أكتوبر.

وأضاف البلاغ، بأن الأب أنه فوجئ بعودة نجله «محمود» الذي تم دفن جثة بالخطاً بدلاً منه، وتبين أنه كان يعمل في مكان آخر وعاد عقب الانتهاء من العمل، وأنه خلال تلك المدة كانت أخباره مقطوعة، ليسود حالة من الهلع بين أهإلى القرية عند رؤيتهم الابن الغائب، اعتقاداً منهم أنه «عفريت».