بعد تدهور حالة إيمان عبد العاطي الصحية واتهام شقيقهتا للطبيب الهندي بالنصب.. الإمارات تتدخل وأطباء مصريون يكشفون حقيقة حالتها

أول رد رسمي من الطبيب الهندي المعالج لـ إيمان عبد العاطي بعد تدهور حالتها، أثارت شيماء عبد العاطي شقيقة أسمن فتاه في العالم إيمان عبد العاطي، بالأمس جدلاً جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد اتهامها للطبيب المعاللج بالنصب، مؤكدة أنها تعرضت لأكبر عملية نصب في التاريخ الطبي حيث أشارت إلى أن الطبيب الهندي المعالج لإيمان، استغل حالتها من أجل الشهرة والظهور في وسائل الإعلام، وأكدت أن حالتها الصحية تدهورت بشكل كبير عما كانت عليه قبل العلاج وأنها لم تفقد شيءاً من وزنها بالرغم من إعلان الأطباء لذلك وأن الفريق الطبي يهددها الآن بطرها هي وشقيقتها خارج المستشفى ورجوعها إلى مصر حال تحدثها مع وسائل الإعلام.

أول رد من الطبيب المعالج لحالة إيمان عبد العاطي

وفي أول رد للطبيب المعالج لـ إيمان عبد العاطي على ما أثارته شقيقتها واتهمها له بالنصب.
قال “موفازال لاكدوالا” الطبيب الهندى أن جميع ادعاءات شيماء شقيقة إيمان غير صحيحة.
مؤكداً أن وزنها الآن وصل إلى 171 كيلو جرام، وذلك بسبب اتباعها لنظام غذائى معين.
وأشار إلى أن عائلة إيمان تشهد على تشهد وأقروا بذلك.
إلا أنهم يستعجلون حركتها ومشيها على قدميها مع إجبارهم لها على ذلك.
وأن هذا الأمر غير ممكن حالياً.
وأشار إلى أن شقيقة إيمان “شيماء” كادت أن تقتلها حينما حاولت إطعامها بالقوة من الفم.
وذلك بالرغم من أنها غير قادرة على ابتلاع السوائل وتحتاج إلى أنبوب تغذية.

ومن جهة أخرى وعبر منشور لها على الفيس بوك أعربت “أبارنا جوفيل بهسكر” رئيسة قسم جراحة السمنة في مستشفى “سيفي” وإحدى الطبيبات المعالجة لـ إيمان عبد العاطي، أعربت عن دهشتها واستغرابها لما حدث من شيماء شقيقة إيمان عبد العاطي أسمن فتاه في العالم واتهامها للفريق المعالج لأختها بالخداع والنصب، مشيرة إلى أن هذا اعتداء لا يقل عن الاعتداء الجسدي لأهل المريض عل الطبيب المعالج، مشيرة إلى أنه كان من الأولى لشيماء البحث عن بديل طبي لشقيقتها بعد عدم الثقة في الفريق المعالج، كما أبدت استيائها من الأسلوب التي اتبعته شيماء في تشوية صورة من يعالجون شقيقتها، واحتفظت بحق الرد، وقدمت استقالتها بشكل فوري من رعاية إيمان عبد العاطي.

ومن جهة أخرى وبعد تدهور حالة إيمان عبد العاطي الصحية ودخلوها في غيبوبة، نتيجة إصابتها بجلطة في المخ، قال شيماء شقيقة أسمن امرأة في العالم، أنها تلقت عرضاً من الإمارات لعلاج شقيقتها بمستشفى أبو ظبى، وذلك في اتصال هاتفي لها بالأمس مع الإعلامي معتز الدمرداش، كما أكد أطباء مصريين أنه من الممكن إجراء عملية إيمان في مصر بمستشفى لقصر العيني، مع بعض الإجراءات والاستعدادات الخاصة، مؤكدين أنه يتم إجراء 15 ألف عملية جراحية في مصر سنوياً، وأشاروا إلى أن ما شيع من أن وزنها 500 كيلو ما هو إلا شو إعلامي، وأكدوا إجراء عملية ناجحة لرجل مصري وزنه كان يتعدى وزن إيمان عبد العاطي، مشيرن إلى أن وزن إيمان لا يتعدى الـ 300 كيلو.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.