بعد القبض على قمر فتاة الوكالة.. إحذر مستحضرات التجميل المضروبة

كبت_ عبدالعال رجب:

تعد مستحضرات التجميل المضروبة والغير صالحة للإستخدام الآدمي، خطر كبير يهدد حياة المترددين على استخدامها، والتي تشهد إقبال كبير بسبب أسعارها الرخيصة مقارنة بالمنتجات الحقيقية معلومة المصدر، ومكان التصنيع.

ومن القضايا ذات الصلة التي شهدات انتشارا واسعا عبر وسائل التواصل الإجتماعي خلال الـ48 ساعة الماضية هي قضية قمر «فتاة الوكالة» التي ألقي القبض عليها بتهمة الإتجار في المستحضرات الطبية مجهولة المصدر، وتم عرضها على جهات التحقيق.

«البداية»

تعود البداية، عندما قامت إحدى الفتيات قبل أسبوع، بتصوير مقطع فيديو لفتاة تسوق لمنتجاتها المغشوشة على قارعة الطريق، وكتبت معلقة أن قمر تبيع منتجات تجميل ومكياج وعناية بالبشرة بأثمان رخيصة جدا.

وظهرت الفتاة التي تدعى قمر خلال الفيديو وهي تروج لمنتجاتها على أنها أصلية، وتسببت طريقتها الخاطئة في نطق بعض الكلمات والمصطلحات بانتشار الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصبحت قمر الوكالة وجهة مستهدفة لمصوري فيديوهات تيك توك للتصوير معها والإعلان عن المنتجات المعبأة التي تبيعها على أساس أنها “أوريجينان” .

مع تداول فيديوهات قمر الوكالة، اعتبرت الفتيات عبر مجموعات البشرة والتجميل، أن ما يحدث يعتبر نصباً علنياً.

ودعت بعض الفتيات التوقف عن شراء مثل هذه المنتجات لما لها من تأثير سيء جدا على البشرة، فقد تودي بصاحبتها إلى التشوهات مع استخدام منتجات غير معروفة المصدر.

كما ظهرت دعوات أخرى تنادي بحتمية تقطيع وكسر زجاجات المنتجات الأصلية التي تشتريها الفتيات من مصادر موثوقة قبل التخلص منها، حتى لا يتم استخراجها من القمامة وإعادة تدويرها في مثل هذه المشاريع التي تسبب تشوهات للبشرة، ومع الاهتمام الزائد بفيديوهات قمر خلال الفترة الماضية، جعلها تكتسب شهرة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وانطلقت على تطبيق الفيديوهات تيك توك العديد من مقاطع الفيديو المصورة بصوت الفتاة قمر على صور المستخدمين، واستخدم رواد تطبيق تيك توك صوت قمر لعمل مقاطع فيديوهات مضحكة لاقت رواجا كبيرا على هذا التطبيق.

«منتجات مضروبة»

يبدو أن الشهرة التي اكتسبتها قمر الوكالة خلال الأيام القلية الماضية، بعد أن كانت نعمة لها حيث بدأ الناس يعرفونها بل وبدأت بعض الفتيات في قصدها للحصول على هذه المنتجات مجهولة المصدر، أصبحت نقمة كبيرة.

وتوجهت إحدى المحاميات ببلاغ للنائب العام ضد قمر الوكالة، التي تبيع منتجاتها بمنطقة الوكالة في بولاق أبو العلا، وتروج لبيع مكياج ومستحضرات تجميل وعناية بالبشرة معبأة ومغشوشة.

«بلاغ بالواقعة»

وأكدت المحامية في البلاغ رقم 1234، أن الفتاة المذكورة ليست لديها التصاريح اللازمة لبيع مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة التي تروج لها.

كما أوضحت المحامية أن هناك بعض الفتيات اللاتي أصبت بتشوهات متباينة في البشرة، بعد استخدامهن لمنتجات قمر التي تروج لها.

تواجه قمر الوكالة تهما بالترويج وبيع منتجات مغشوشة، وضارة وغير مرخصة، وهي التهمة التي نص قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937، أن عقوبتها تصل إلى الحبس والغرامة حال الغش في المعاملات التجارية.

كما نصت المادة 345 على أن “الأشخاص الذين تسببوا في علو أو انحطاط أسعار غلال أو بضائع أو بونات أو سندات مالية معدة للتداول عن القيمة المقررة لها في المعاملات التجارية، بنشرهم عمدًا بين الناس أخبارا أو إعلانات مزورة أو مفتراة، أو بإعطائهم للبائع ثمنا أزيد مما طلبه، أو بتواطئهم مع مشاهير التجار الحائزين لصنف واحد من بضاعة أو غلال على عدم بيعه أصلاً أو على منع بيعه بثمن أقل من الثمن المتفق عليه فيما بينهم أو بأي طريقة احتيالية أخرى يعاقبون بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه مصري أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط.

3 أخبار حلوة: مفيش ضرائب.. زيادة المعاشات.. تعيين 60 ألف معلم وطيب وصيدلي

تحديثات بطاقة التموين.. هذه الفئات يجب أن تذهب لمكاتب التموين| شرح تفصيلي


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.