بعد القبض على أخطر قوادة للدعارة في القاهرة، السلطات تكشف تفاصيل مثيرة

تمكنت قوات مباحث الآداب بالقاهرة من ضبط أكبر قوادة في القاهرة تمارس الدعارة، حيث تدعى هذه السيدة ” منال ” والتي كانت تسيطر على الدعارة في منطقة الفسطاط في القاهرة، تبلغ من العمر حوالي 60 عاما أو ما يزيد.

بعد القبض على أخطر قوادة للدعارة في القاهرة، السلطات تكشف تفاصيل مثيرة 1 3/11/2015 - 3:35 م

وبدأت قصة منال بحسب توضيح أحد الضباط الذين قاموا بمهمة الإيقاع بالتنظيم الذي تشرف عليه برواية تفاصيل حكايتها منذ الصغر، حيث يقول بأنه عندما توفي والديها وكانت هي الأخت الأكبر لم تجد حلا للإنفاق على أخواتها سوى العمل في الملاهي الليلية، ومن ثم تعرفت على أحد السيدات التي تدير شبكة دعارة وبدأت العمل معها، وبدأت في التنقل ما بين شبكة إلى أخرى مقابل الحصول على الأموال حتى قبض عليها في ذات مرة في حالة تلبس وحكم عليها بالسجن 5 سنوات.

ويضيف أنه عقب خروجها من السجن تزوجت وأنجبت ولدين، حيث كانت قد قررت التوبة وعدم الرجوع إلى هذا المجال المشين مرة أخرى، وبالفعل نجحت في تربية أبناءها حتى كبرا وتخرجا وتعينا في مناصب حكومية، واستمرت حياتها طوال تلك الفترة حتى اختلفت مع زوجها وحدث الإنفصال بينهما.

قررت أن تعود إلى مجالها للعمل في الدعارة مرة أخرى عقب الطلاق، إلا أنها في هذه المرة أقنعت أبناءها للعمل معها في ذلك المجال، وقد وافقا فعلا على العمل معها، وكان دورهما استقطاب العاهرات لممارسة الرزيلة مع الرجال مقابل 600 جنيها في الساعة الواحدة.

وردت المعلومات إلى العقيد أحمد حشاد تشير إلى قيام سيدة بإدارة عدد 2 شقة لممارسة الأعمال المنافية للأخلاق والقانون، وبعد عرضها على اللواء هشام العراقي أمر بتشكيل فريق للبحث للإيقاع بهذه الشبكة في حالة تلبس بالصوت والصورة.

وقد نحج فعلا فريق مباحث الآداب في الإيقاع بهم، وتم القبض على السيدة وابنيها ورجل أعمال مصري، وفتاتين كانا يمارسان الرزيلة، وقد اعترف المتهمون بما يواجهونه من إتهامات وتم تحرير محضر بالواقعة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.