بعد الحكم اليوم على قاضي الحشيش بالسجن أحد شركاؤه يعتدي عليه في قفص الاتهام وتهديد له بقتل أولاده

كان اليوم موعد الحكم على القاضي السابق طارق محمد زكي المعروف إعلاميا بقاضي الحشيش، والذي تم القبض عليه وبحوزته 71 كجم حشيش وتوجيه تهم له بالاتجار في الحشيش والمواد المخدرة، هو وسائقه اسلام مصطفي وصديقته الطالبة المصرية الأصل بولندية الجنسية يوستينا محمد مجدي، حيث قضت المحكمة اليوم بحبس قاضي الحشيش بالسجن المؤبد وغرامة قدرها نصف مليون جنيه، بينما صدر حكم بحبس شريكيه عشرة سنوات مع الشغل والنفاذ.

بعد الحكم اليوم على قاضي الحشيش بالسجن أحد شركاؤه يعتدي عليه في قفص الاتهام وتهديد له بقتل أولاده 1 1/4/2017 - 2:48 م

وبمجرد النطق بالحكم قام اسلام مصطفي سائق القاضي وشريكه في الجريمة بالاعتداء عليه بالضرب داخل القفص، وتمزيق قميصه مردداً “منك لله ضيعت مستقبلي”، مما أدى إلى صراخ أسرة القاضي في قاعة المحكمة ليستنجدوا برئيس المحكمة والحرس الموجود بداخلها، لوقف اعتداء السائق على القاضي السابق طارق زكي وبرغم تواجد حرس داخل القفص.

أما المشهد الثاني فكان رد فعل والد الفتاة يوستينا والتي انفجرت في البكاء عقب سماعها الحكم اليوم، وتوجهت لوالدها قائلة “الحقني يا بابا هتحبس”، مما دفع والدها إلى التوجه إلى طارق محمد زكي المتهم الأول والمعروف بقاضي الحشيش، مهدداً إياه أنه سوف ينتقم منه شر انتقام من خلال قتل أولاده بالخارج وتشريد أسرته، وكان ذلك التهديد أيضاً داخل المحكمة وأمام الجميع سواء شرطة الحراسة أو هيئة المحكمة.

هذا وقد أثارت تلك القضية جدل كبير في مصر ولفترة طويلة، حتى تم إسدال الستار على أحداثها اليوم بذلك الحكم القاسي للقاضي السابق طارق محمد زكي وأعوانه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.