بعد الإفراج عنها: “غرام” معدة صبايا الخير تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة ضربها لريهام سعيد في سجن النساء وتفاصيل ما حدث بينهما

كانت قضية الإعلامية ريهام سعيد وفريق برنامجها قد شغلت الرأي العام المصري على مدار الأيام الماضية بعد القبض على إعلامية برنامج صبايا الخير و7 آخرين منهم فريق إعداد البرنامج، حيث أن النيابة العامة قد وجهت لهم تهمة خطف أطفال والإتجار بالبشر ونشر وترويج أخبار كاذبة وتم تحويلهم إلى محكمة الجنايات، وبالفعل انعقدت المحكمة لجلستين وخلال الجلسة الثانية تم تبرئة ريهام سعيد وثلاثة آخرين وحبس معدة برنامجها غرام عيسى سنه مع إيقاف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات.

بعد الإفراج عنها: "غرام" معدة صبايا الخير تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة ضربها لريهام سعيد في سجن النساء وتفاصيل ما حدث بينهما 1 25/3/2018 - 2:48 م

وكانت قد ترددت أنباء بعد إصدار النيابة أمر بحبس ريهام سعيد 4 أيام وتحويلها إلى سجن النساء، أنه فور التقاء غرام عيسى وريهام سعيد في السجن قامت الأولى بضربها والاعتداء عليها متهمة إياها بأنه السبب في ما حدث لها، كما ترددت أنباء حينها على لسان أحد أقارب “غرام”، أن إعلامية صبايا الخير تريد التضحية بغرام معدة برنامجها وجعلها كبش فداء.

وحول هذا الأمر وبعد الإفراج بشكل رسمي عن غرام عيسى، قالت في أول تصريحات لها أنها تربطها علاقة قوية بالإعلامية ريهام سعيد، وأنه لا صحة إطلاقاً، لما تداولته مواقع التواصل من ضربها لريهام أثناء لقائهما في السجن، وأكدت غرام أنهما كانا يجلسون سوياً وكانوا يضحكون عند سماع مثل هذه الآنباء، وأضافت أنها كانت تجلس مع ريهام على سرير واحد ويأكلون ويشربون سوياً، وأشارت إلى أن ريهام سعيد يتعود إلى البرنامج مرة أخرى وفي وقت قريب وسوف تعود أقوى مما كانت عليه قبل حبسها، ومن جهة أخرى قام أهالي قرية جواد حسني، في مركز أبو حمّص، بالبحيرة، بتنظيم حفل كبير لاتقبال غرام عيسى بعد الإفراج عنها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.