بعدما أُذيع أمس من واقعة هي الأولى من نوعها.. الداخلية المصرية تحذر المواطنين المصريين من ترك هواتفهم المحمولة والكمبيوترات متصلة بالإنترنت (فيديو)

في واقعة هي الأولى من نوعها، التي تتكشف للرأي العام، عرض، الإعلامي “أحمد موسى”، خلال برنامج “على مسئوليتي”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، اعترافات مهندس اخترق 1270 جهاز كمبيوتر، وحصوله على كافة الملفات والتجسس على المواطنين أثناء تبديل ملابسهم، بعد تمكن الأجهزة الأمنية من ضبطه، وحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

اعترافات المتهم

وقال المتهم خلال الفيديو: “تعلمت كيفية اختراق أجهزة الكمبيوتر واخترقت ما يقرب من 1270 جهازا كنوع من الفضول والاستيلاء على كافة الملفات الموجود على تلك الأجهزة والتجسس على أصحابها أثناء تبديل ملابسهم داخل غرف نومهم”.

كانت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الحاسبات والمعلومات بوزارة الداخلية، تلقت بلاغا من السيدة «خ.ع.ى» يفيد تضررها من شخص مجهول استولى على الحساب الشخصي الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» وأرسل رسائل منه إلى حسابها الآخر على ذات الموقع تتضمن صورا شخصية خاصة بها وتهديدها وابتزازها بطلب صور أخرى خاصة بها مقابل عدم نشر تلك الصور.

وبالفحص تم ضبط المتهم «ب.م. ن» وبتفتيش مسكنه عثر به على جهاز كمبيوتر وتليفوني محمول وشريحتى اتصال، وتبين إنشاء ملف يتضمن صور ولقطات للشاكية وأسرتها بعد اختراقه جهاز الكمبيوتر الخاص بها وتشغيل كاميرا للتجسس عليها وعلى أسرتها وتسجيل صور لها أثناء تواجدها بمنزلها دون علمها.

وزارة الداخلية تحذر المواطنين

وفي أول رد فعل رسمي، حذرت وزارة الداخلية المصرية، على لسان العميد “على محمد أباظة”، مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات بوزارة الداخلية، المواطنين من الكاميرا الأمامية للهواتف الذكية وأجهزة الحاسب الآلي، ناصحًا إياهم بوضع لاصق على الكاميرا تجنبًا لاختراق الهاكر وتصويرهم بدون علم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of نور من بغداد
    نور من بغداد يقول

    المفروض ان لاحد ينشر صوره الشخصيه علئ اي مواقع في النت حتى لو كانت صور اطفالهم لان كل شي ممكن في هذا الزمن حتئ لوكنت تعرف اصدقاء علئ فيس بوك وتعرف أخلاقهم بس الدنيا ليست لها
    نحن بزمن لايعلم بها الاالله اخ يقتل اخوه او ابن يقتل امه او ابوه الله يستر علئ ناس الطيبه
    ليس فقط هذا يجب علئ الواحد ان يخاف من الحسد