بطولة “الدليل الشهيد”.. كيف كشف الأمن معسكر الإرهابيين في الواحات؟

مازالت تداعيات أحداث الواحات الدامية، والتي شهدت اشتباكات عنيفة بين الأجهزة الأمنية وبين العناصر الإرهابية، تتوالى، خاصةً بعد سقوط عدد كبير من شهداء الشرطة المصرية خلال الاشتباكات وقتلهم عدد من الناصر المسلحة، ومع تدأول الكثير من قصص وبطولات رجال الشرطة الذي ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن، كشف ابن خالة دليل القوات الأمنية إلى معسكر الإرهابيين في الواحات، “صلاح الشولحي”، البطولات التي قام بها الشهيد الدليل، والذي قاد رجال الامن إلى الإرهابيين.

بطولات الشهيد دليل الشرطة بالواحات

وأوضح “ربيع الشوالحي”، أن ابن خالته، لم يقف دوره عند إيصال القوات لكنه هو من رصد وأبلغ عن المعسكر، مؤكداً بأن قصته تعود إلى صباح يوم وقفة عيد الأضحى الماضي، عندما كشف عن معسكر الإرهابيين، بعد سرق مجهولون سيارة تابعة لإحدى شركات البترول بمنطقة الواحات بالقوة، وهربوا بع=ها في عمق الصحراء، فتم الإستهانة به من هذه الشركة، واستطاع برفقة الأمن الإداري للشركة، من التوصل لمكان السيارة، بمنطقة” الكهوف”، فبادره الإرهابيون، بإطلاق الرصاص، ما اضطرهما لمغادرة المنطقة.

وكان هذا الأمر بمثابة كشفه عن وجود عناصر مسلحة إرهابية بهذه المنطقة،، فابلغ الأجهزة الأمنية وأرشدهما للمكان، بعد تلقيه اتصلاً من قيادات أمنية، افستقل السيارة مع ابن عمه، وبمجرد وصولهما إلى بوابة رسوم القاهرة ترجل صلاح من السيارة متجها نحو سيارة أخرى كانت في انتظاره، وبعدها أغلق هاتفه المحمول، ولم يتمكن أي من أفراد أسرته الاتصال به، حتى تم الكشف عن استشهادة صبيحة ليل الأحداث الدامية.