مهند إيهاب بطل صغير هزمه المرض وكان أخر طلب له هو ” الدعوة الحلوة “

توفي مهند إيهاب صاحب العشرون عاما، وحديث جميع وسائل التواصل الاجتماعي، توفي متأثرا بمعاناته مع مرض السرطان، وذلك أثناء رحله علاجه في نيويورك بأمريكا، ويتابع مهند على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أكثر من 54 ألف شخص.

مهند إيهاب بطل صغير هزمه المرض وكان أخر طلب له هو " الدعوة الحلوة " 1 4/10/2016 - 5:07 م

10

ومهند هو ناشط سكندري تم القبض عليه في عام 2013 وذلك بسبب تصويره للمظاهرات، وقد أودع بالإصلاحية في الإسكندرية وذلك بسبب صغر سنه وتم الحكم عليه بــ 5 سنوات ولكن تم تخفيف الحكم عنه لــ 3 اشهر.

وتم إلقاء القبض عليه مجددا في يناير 2015 وذلك بسبب نفس التهمه السابقة وهي التصوير دون ترخيص أيضاً ولكن تم الإفراج عنه لسوء حالته الصحية.

13

ويروي مهند بداية مرضه ويقول: في بداية المرض بدأت في نزيف من انفي وترجيع وانه لم يستطيع الإمساك بأي شي وعند ذهابه إلى مستشفى السن قالو له إنها أنيميا ثم تيفود ثم قالو له فيروس في الكبد وذهبوا به إلى مستشفى الحميات التي لم تستطيع تشخيص مرضه أيضا، ولكن والده قام بأخذ تحليل دم منه وذهب به إلى احد المعامل وكانت النتيجة المفاجأة بأنه “سرطان الدم”، ثم انتقل إلى المستشفى الميري بعدها وقال مهند انه فقد 25 كيلو من وزنه في شهر واحد فقط، وبناء على شكاوى من أهله وأصدقائه تم إخلاء سبيله على ذمه القضية وسافر مهند في أواخر يوليو إلى أمريكا لكي يتلقى العلاج هناك.

4

ولكن حسبما ذكر والده أن الأطباء بأمريكا اخبروه بتأخر وتدهور حالته وان العلاج لن يجدي أو يفيد، وكان حساب مهند على موقع الفيس بوك عبارة عن يوميات له يروي فيها تفاصيل رحلته مع العلاج من المرض، ولكنه توقف قبل وفاته بشهر نتيجة لتدهور حالته وشده المرض عليه.

8

ونجد أن هاشتاج ” مهند مات” تصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي، وكان اخرم اكتبه مهند هو طلبه من أصدقائه بالدعاء قائلا:- النهاردة هبدا نوع علاج جديد وهيكون صعب جدًا وآثاره الجانبية خطيرة جدًا فضلًا وليس أمرًا أي حد يشوف الكلام ده يدعيلي دعوه حلوة بالله عليكم.

14

واستقبل أصدقاء مهند خبر وفاته بصدمة كبيرة، وتداولوا أيضاً أخر فيديو ولقاء يجمعه مع أصدقاؤه ويظهر فيه بحاله من الرضاء والسعادة بالرغم مرض ألامه وشده مرضه، رحمك الله يا مهند.

115


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.