بشرى سارّة لمستحفي الدعم.. قرار هام وعاجل من مجلس الوزراء بشأن بطاقات التموين وصرف المقررات التموينية


مازالت الحكومة، تولي اهتماماً كبيراً، من أجل إيصال الدعم لمستحقيه، وتنقية بطاقات التموين، من الفئات الغير مستحقة له، والتي تهدر على الدولة أموالا طائلة، فقد عقدت لجنة وزارية اجتماعاً، في مقر وزارة التضامن الاجتماعي، الخميس، لتحديد المعايير الحاكمة لمراجعة مستحفي بطاقات التموين ووضع الضوابط الكفيلة بزيادة كفاءة أنظمة الاستحقاق الخاصة بأوجه الدعم المختلفة وتحسين الاستهداف.

هذا وقد ضم الإجتماع، وزراء التخطيط والتموين والتضامن، فضلاً عن نائب وزير المالية ورئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وعدد من الخبراء المتخصصين في مجالات الاستهداف والإحصاء، وخرج الإجتماع، بقرار هام، وهو تكليف مجموعة الخبراء المشاركين في الاجتماع بعقد جلسة حوار موسعة، لوضع أفضل المعايير الكفيلة بتحسين سبل الوصول إلى الفئات الأكثر استحقاقا لأوجه الدعم المختلفة، وهو ما يمثل بشرى سارّة لمستحفي الدعم من الفقراء، لضمان عدم المساس بحقوقهم المشروعة والجور عليها، من قبل فئات غير مستحقه له.

كما طالب الاجتماع من هذه المجموعة، تنفيذ هذه التوصيات:

  • تنقية قواعد البيانات.
  • الحد من تسرب الدعم لغير المستحقين.
  • مراجعة كفاءة المنظومة لمنع أي هدر أو فساد.
  • رفع التقرير إلى المجموعة الوزارية تمهيدا لعرضها على رئيس الوزراء.

كان وزير التموين، قد صرح بتصريحات حاسمة، تجاه بعض الفئات الغير مستحقة للدعم والأغنياء، الذين مازالوا يتحصلون على المقررات التموينية، واعداً بتنقية بطاقات التموين من غير مستحقيه وحذف هذه الفئة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.