بشروط وإجراءات.. عودة الأفراح وصلوات الجنازة اعتبارًا من الأسبوع المقبل

فى خطوة جديدة نحو العودة للحياة الطبيعية، ووفقا لشروطٍ وإجراءات احترازية، قرر مجلس رئاسة الوزراء استئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، والسماح بعقد صلوات الجنازة في المساجد، وتنظيم المؤتمرات والاجتماعات والمعارض الثقافية، وبعض الأنشطة الرياضية والتعليمية كالحضانات وفصول محو الأمية، ومراكز الشباب وذلك اعتبارا من الأسبوع المقبل، طبقا للشروط والإجراءات المبينة بالقرار. جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كورونا” والذى ترأسه الدكتور/ مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين عبر “فيديو كونفرانس”، والذى أسفر عن حزمة جديدة من القرارات التى سوف يبدأ تنفيذها اعتبارا من الأسبوع المقبل.

بشروط وإجراءات.. عودة الأفراح وصلوات الجنازة اعتبارًا من الأسبوع المقبل 1 15/9/2020 - 3:30 م

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء: “أن اللجنة قد اتخذت خلال الاجتماع حزمة من القرارات الجديدة، يبدأ تنفيذها اعتبارا من 21 سبتمبر، وشملت:

– الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، على أن يكون ذلك في غير أوقات الصلوات اليومية.

– كما تمت الموافقة على استئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، وذلك بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد.

– كما تقرر السماح بتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات بشرط ألا تزيد نسبة الحضور عن 50 % وبحد أقصى 150 فردا.

– وتمت الموافقة كذلك على تنظيم المعارض الثقافية، والتى اختير “معرض الكتاب بالإسكندرية” ليكون بداية لها، على أن يتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، وبنسبة حضور لا تتعدى 50 % مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

– كما حددت اللجنة اشتراطات فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المحددة.

وأضاف: أنه قد تمت الموافقة على إقامة معرض “أهلاً بالمدارس” بداية من يوم 20 سبتمبر الجاري، بأرض المعارض، مع تنفيذ كل الاجراءات الاحترازية، وأرجع السماح بإقامة المعرض إلى دوره في تخفيف أعباء  الموسم الدراسى على أولياء الأمور.

وفيما يخص الأنشطة التعليمية لفصول محو الأمية وتعليم الكبار، فقد تمت الموافقة على استئناف العمل بها مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وفى سياق متصل أشارت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة إلى الفترة من 5- 11 سبتمبر الجارى قد شهدت انخفاضا طفيفا في معدل الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالأسبوع السابق لها، موضحة أنه قد تم عقد مقارنة بين معدلات الإصابة لعشرين دولة من الدول الأبرز من حيث انتشار فيروس كورونا والتي بينت أن معدل انتشار فيروس كورونا في مصر يحتل المرتبة الأخيرة.

كما اشارت زايد إلى الدليل الاسترشادي الذي تم وضعه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في إطار خطة فتح المدارس والذي يتضمن إجراءات مكافحة الأمراض المعدية عند إعادة الفتح، ومعايير الشروط الصحية الواجب توافرها لضمان سلامة الطلاب، كما تناولت في الوقت ذاته إجراءات الربط الإلكتروني بين الوزارتين لضمان تتبع الحالات الإيجابية.