بسبب لقاح كورونا.. اختبار جديد من الحكومة قبل منع الدخول إلى المقرات الإدارية

تعكف الحكومة المصرية إلى اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا، ومنع إصابة المواطنين بالوباء التاجي، ومن بين هذه الإجراءات منع دخول الموظفين المقرات الإدارية بدون الحصول على لقاح كورونا، وأوضحت أنه لن يسمح بدخول أى موظف الجهاز الإداري بدون الحصول على لقاح فيروس كورونا بداية من 15 نوفمبر المقبل.

بسبب لقاح كورونا.. اختبار جديد من الحكومة قبل منع الدخول إلى المقرات الإدارية 2 21/10/2021 - 1:39 م

وأوضحت الحكومة أنه لم يسمح لأى مواطن أيضًا بدخول المقرات الحكومية، ولن يحصل على أى خدمات بدون الحصول على تطعيمات فيروس كورونا، بداية من أول ديسمبر المقبل، وفي حال امتناع الفرد عن الحصول على لقاح كورونا، يجب عليه تقديم “بي سي” ار”، على أن يكون لنتيجة سلبية.

طريقة إثبات حصول الفرد على لقاح كورونا

من جانبه أوضح مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات المهندس أيسم صلاح، أن هناك طريقتين من أجل إثبات حصول الفرد على لقاح فيروس كورونا، من بينها تقديم شهادة معتمدة” QR CODE”، وهي التي تستخدم للأغراض الداخلية السفر.

بسبب لقاح كورونا.. اختبار جديد من الحكومة قبل منع الدخول إلى المقرات الإدارية 1 21/10/2021 - 1:39 م

وعن الطريقة الثانية، لإثبات حصول الفرد على لقاح كورونا، كشف مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات المهندس أيسم صلاح أنه سيتم طرح تطبيق على الهاتف المحمول، ويمكن للجميع الحصول عليه من أجل تحديد موقف حصول الفرد على لقاح فيروس كورونا أم لا.

إطلاق تطبيق على الجوال لتحديد حصول الفرد على اللقاح

وأوضح مستشار الوزيرة لتكنولوجيا المعلومات أن التطبيق سيتم طرحه خلال أيام قليلة للتجربة على أن يتم إطلاق تطبيق كورونا نهاية شهر أكتوبر الجاري قبل تنفيذ قرار مجلس الوزراء بمنع دخول المواطنين المقرات الحكومية بدون الحصول على لقاح كورونا.

ويحتوي التطبيق عدد من المزايا من بينها إمكانية معرفة حصول الفرد على اللقاح عن طريق اللون ، فإذا كان اللون أحمر فهو دليل على عدم الإصابة بفيروس كورونا، وإذا كان اللون أصفر فهو دليل على حصول الفرد على جرعة واحدة، إذا كان أخضر فهو دليل الحصول على الجرعات كاملة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.