بسبب كورونا.. قرار جديد من الأوقاف بشأن صلاة الجمعة المقبلة

في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة المصرية لعدم تفشي الفيروس الجديد “كورونا” بين المواطنين، أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن صلاة الجمعة المقبلة سيتم تأديتها في المنازل ظهرًا، ولا مجال لإقامة خطبة الجمعة في أي مسجد أو استديو أو غير ذلك، وذلك لحماية المصلين من عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

بسبب كورونا.. قرار جديد من الأوقاف بشأن صلاة الجمعة المقبلة 1 22/3/2020 - 8:36 م

وزير الأوقاف

صلاة الجمعة المقبلة لن يتم إذاعتها مسجلة لعدم حدوث أي التباس

وأضاف “جمعة”، في بيان له اليوم الأحد، أن صلاة الجمعة المقبلة لن يتم إذاعتها مسجلة، وذلك لعدم حدوث أي التباس، ومن الممكن أن يتم إذاعة تلاوات قرآنية أثناء الوقت المخصص بالتليفزيون وأو الإذاعة لتأدية صلاة الجمعة، مشيرًا إلى ضرورة عدم إذاعة الصلوات المسجلة في الفجر أو في غيره، ولكن يتم الاكتفاء برفع أذان النوازل بالصيغة التي أعلنتها وزارة الأوقاف منعًا لأي التباس قد يحدث، وللحرص على الالتزام الكامل بكافة التعليمات الصادرة في هذا الشأن وعدم الالتفاف عليها بأي شكل أو طريق.

وزارة الأوقاف المصرية

إيقاف إقامة صلاة الجمعة والجماعات وإغلاق كافة المساجد وملحقاتها

يشار إلى أن وزارة الأوقاف كانت قد أصدرت قرارًا في وقت سابق، بإيقاف إقامة صلاة الجمعة والجماعات وإغلاق كافة المساجد وملحقاتها وجميع المصليات والزوايا والمصليات بدءًا من أمس السبت، ولمدة أسبوعين والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات، مع تغيير صيغة الأذان لصيغة جديدة، كما أعلنت وزارة الاوقاف، أنه لن يتم فتح المساجد بأي حال طوال مدة إغلاقها، لافتة إلى أن صلاة الجنازة ستتم إقامتها بالساحات المفتوحة أو الخلاء، ولن يتم فتح المساجد على الإطلاق بأية حال من الأحوال.