بسبب تغريدة 7 يوليو التي أثارت جدلاً كبيراً.. النائب العام يصدر قراراً عاجلاً بإحالة إسراء عبد الفتاح إلى النيابة العسكرية

أصدر اليوم المستشار نبيل صادق النائب العام المصري، قراراً عاجلاً بإحالة الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح إلى النيابة العسكرية، وذلك على إثر بلاغ تم تقديمه ضدها من المحامى أشرف فرحات، وجاء بلاغ فرحات ضد إسراء عبد الفتاح بسبب تغريد 7 يوليو التي أثارت جدلاً كبيراً حينها في الشارع المصري، وبعد التغريدة مباشرة وقعت عملية إرهابية ضخمة ضد الجيش المصري في رفح وأوقعت عدداً كبيراً من الشهدداء والمصابين.

بسبب تغريدة 7 يوليو التي أثارت جدلاً كبيراً.. النائب العام يصدر قراراً عاجلاً بإحالة إسراء عبد الفتاح إلى النيابة العسكرية 1 7/9/2017 - 10:52 م

وكان البلاغ المقدم ضد إسراء عبد الفتاح برقم 8133 لعام 2017 عرائض النائب العام، وقال مقدم البلاغ أن المشكو في حقها قامت بارتكاب جريمة أحدثت جدلاً كبيراً وأثارت تساؤلات واستغراب البعض، حيث قامت بكتابة تدوينة على حسابها الشخصي في 3 يوليو الماضي، قالت فيها “هو مفيش حاجة هتحصل يوم 7 يوليو؟”، وفي نفس اليوم الذي حددته وقعت عملية إرهابية استيقظ عليها الشعب المصري.

حيث ذكر البلاغ المقدم ضد إسراء إراء عبد الفتاح، أن المدهش فيما كتبته على صفحتها، هو استهداف الجيش المصري في عملية إرهابية ضخمة أستشهد وأصيب خلالها عدد كبير من الضباط والجنود وتم اتهامها بشكل صريح أنه على علم سابق بالعملية الإرهابية، الأمر الذي يضعها تحت طائلة القانون، وهذا لا يمكن أن نحتسبه أنهمن قبيل الصدفة، كما أضاف البلاغ أن إسراء عبد الفتاح دائمة التحريض ضد القوات المسلحة ولم تقم بإدانة الحادث الإرهابية التي تحدث للجيش المصري.