بسبب الغلاء وارتفاع الأسعار أحد المتسولين يشتكي المكسب قل عن 700 جنيه في اليوم!

بسبب الغلاء وارتفاع الأسعار وحالة البلاد الاقتصادية  جعلت ظاهرة التسول  منشرة بكثرة في جميع المدن والمحافظات المصرية  بشكل لافت جداً  حتى أصبح الناس الذين يقبلون على فعل الخير يتزمرون لأن هؤلاء المتسولين أصبحت أعدادهم تزيد يوماً بعد يوم حتى انهم بين كل 100 متر في طريق ذهابهم وعودتهم يجدون متسولاً  من الرجال أو النساء.

ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة

رغم انتشار ظاهرة التسول في الشوارع والمحافظات المصرية بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض الظروف المعيشية إلا أن هناك من يعطي المتسول من قوت أولاده عملاً بقول الله سبحانه ( فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث)  فالناس يدفعون خوفاً من عقاب الله سبحانه مما جعل المتسولين  يتخذوها حرفة ويقوموا بتنفيذها بعدة طرق  مثل :

نتيجة بحث الصور عن صورة متسول

مد اليد والدعاء بالصحة والخير أو بيع بعض المنتجات الرخيصة مثل المناديل الورقية والحلوى أو النوم على سلالم المترو بصحبة عدد من الأطفال الصغارالذين يرتدون الملابس القديمة والمتسخة والكثير من الطرق لجلب واستعطاف المارة،  ولم تعد هذه الحرفة قاصرة على المحتاجين  والفقراء من الناس ولكن أصبحت مهنة وعمل لمن لايريد تعلم حرفة أو عمل محترم من الشباب والرجال الذين يتمتعون بصحة ومقدرة على العمل ولكنهم كسالى.

نتيجة بحث الصور عن صورة متسول
ظاهرة التسول أثارت غضب الشارع المصري خاصة بعد تدأول مقطع فيديو لأحد المتسولين داخل أحد المحلات وهو يقوم بتغير الفكه التي جمعها ويصححها بأوراق مالية فئة الخمسين والمائة جنيه، مما اثار الضحك وسخرية المتواجدين وسؤاله عن المبلغ الذي يكسبه من هذه الحرفة فقال انه لايكسب كثيراً هذه الأيام بسبب ارتفاع الأسعار والغلاء ولكنه في الأيام الماضية كان يكسب أكثر من 700 جنيه في اليوم بخلاف الأعياد ورمضان فالمبلغ يكون كبيراً اضعاف هذا المبلغ

المزيد:

بالصور..ضبط سيدة تحاول خطف طفلتين بـ “هايبر وان” الشيخ زايد

المباحث تكشف الغز وراء حادث اختفاء طالبة أسيوط مفاجأة

ننشر تفاصيل..أقوال والدة طفلين ألقاهما طليقها في النيل وانتحر شنقاً

بالفيديو أحد المتسولين يشتكي من الغلاء وارتفاع الأسعار الذي أثر على المهنة
https://www.youtube.com/watch?v=JlpBFqy9DA8