براءة “جمعية رسالة” من كل ما نسب إليها من اتهامات

في الأيام القليلة الماضية قامت “جمعية رسالة للأعمال الخيرية” بأصدار مبادرة تحدي الخير الذي شارك فيه العديد من نجوم الفن والرياضة، وقامت مذيعة بنشر فيديوهات مزيفة تدعي بها أن “رسالة” تنفق الأموال في غير مكانها الصحيح وأنها تتبع الجماعة الإرهابية “الأخوان المسلمين”.

وعلي الفور قامت وزيرة التضامن الأجتماعي “نيڤين القباچ”بعمل لجنة من “وزارة التضامن الأجتماعي”للتحقيق في الأمر، وأثبتت براءة “جمعية رسالة ” من كل ما نسب إليها من الاتهامات الموجهة لـ تحدي الخير، وأكدت الوزيرة “نيڤين القباچ” أن جمعية رسالة من الجمعيات التي يستفيد من أنشطتها الآلاف من المصريين.

وقامت جمعية رسالة بمقاضاة هذة المذيعة لمحاولتها لتشويه صورة العمل الخيري للجمعية “رسالة”، والجدير بالذكر  أن جمعية رسالة هي جمعية خيرية تقوم بالكثير من الأنشطة في مصر، تأسست عام  1999 ثم أشهرت كجمعية خيرية في 2000. ولها العديد من الفروع التي تنتشر على مستوى الجمهورية.

وتحدث رئيس مجلس إدارة جمعية رسالة “د.شريف عبد العظيم ” في مداخلة هاتفية مع الأعلامي عمرو أديب في برنامج” الحكاية ” على أن الجمعية تعمل من أجل الأسر المتضررة من الكورونا، والتأكيد على بيان “وزارة التضامن الأجتماعي”، وأن الجمعية تواصل العمل من أجل الوصول إلى ألاف الأسر، وأكد على حرص الجمعية على تجنب التجمعات لتنفيذ قرار الدولة وأن الجمعية لن تنساق وراء من يحاول تشويه صورتها وأنها تريد مواصلة تحدي الخير.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.