بدون خسائر في الارواح أو الممتلكات زلزال بقوة 5.8 ريختر يهز اليونان، ويشعر به المصرييون

حدث اليوم الاثنين الموافق 21 نوفمبر 2022 هزة ارضية عنيفة في تمام الساعة الواحدة والنصف صباحا بتوقيت القاهرة، وقد شعر بها العديد من المواطنين خاصة في مناطق القاهرة الكبرى، محافظات الدلتا، بالإضافة إلى ذلك فقد أعلنت الجهات الفلكية المختصة ومركز رصد الزلازل الأوروبي، وبعض الهيئات العلمية بدول حوض البحر المتوسط أن تلك الهزة كانت عبارة عن موجة تابعة للزلزال العنيف الذي ضرب كريت الموجودة في جنوب اليونان، وقد كان بقوة 5.8 درجات على مقياس ريختر.

بدون خسائر في الارواح أو الممتلكات زلزال بقوة 5.8 ريختر يهز اليونان، ويشعر به المصرييون 1 21/11/2022 - 6:35 ص

بدون خسائر في الارواح أو الممتلكات زلزال بقوة 5.8 ريختر يهز اليونان، ويشعر به المصرييون

أعلن الدكتور شريف الهادي رئيس قسم الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية حقيقة ما إذا كان هناك توابع للزلزال الذي شعر به المصريون في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين، والذي كان على بعد 506 كم شمال مدينة مطروح بقوة 5.8 ريختر، فقد أكد أنه من الصعب حدوث توابع أخرى لهذا الزلزال الذي حدث في اليونان، وأن التابع الوحيد هو شعور بعض المواطنين في بعض الأماكن به. 

سبب حدوث الزلزال

أوضح رئيس قسم الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية خلال تصريحاته أن السبب وراء هذا الزلزال يرجع إلى أن كلا من منطقة البحر المتوسط وجزيرة كريت وجزيرة قبرص، تتواجد جميعها في منطقة التقاء اللوح الإفريقي باللوح الأوروبي.

وقد أضاف أن المناطق الأنشطة بالزلازل هي مناطق التقاء الألواح، وهي معروفة، حيث يوجد  بالكرة الأرضية 7 ألواح أرضية تعرف باسم “الأحزمة الزلزالية” وقال: توجد مصر داخل اللوح الإفريقي، ما يحمي مصر من حدوث زلازل متكررة.

المعهد القومي للبحوث الفلكي يوضح بيانات الزلزال 

أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية برئاسة الدكتور جاد القاضى، عن بيانات الهزة الأرضية التي حدثت اليوم، وقد جاءت كما يلى: 

  • توقيت الحدوث  1:24:52  صباحاً بالتوقيت المحلى. 
  • القوة: 5.8 درجة على مقياس ريختر. 
  • خط العرض: ٣٥،٨٦ شمالا. 
  • خط الطول: ٢٦،٦٢ شرقا. 
  •  العمق 85 كم

وسابقاً كان المعهد قد أعلن أن قوة الزلزال 6 درجات ثم عدلها فيما بعد، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن حدوث أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

مصر و زلزال 92

ليست هذه الهزة الأرضية الأولى التي تتعرض لها مصر ففي عام 1992 تعرضت مصر لزلزال قوي ومؤثر كان أشد تأثير على القاهرة وذلك بعد زلزال 1847، وقد حدث هذا الزلزال في عصر يوم الاثنين أيضا الموافق 12 أكتوبر 1992 في تمام الساعة 3:9 عصرا، وقد كان بقوة 5.8 درجة وتسبب في حدوث تدمير لكثير من المنشآت وخسائر بالأرواح. 

اترك تعليقاً