بدء خطوات تسجيل حرفة صناعة البردي بمحافظة الشرقية علي قائمة التراث الحضاري


صرح السيد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بانتهاء فاعليات الورشة التدريبية التي كانت قد أقامتها المحافظة بالتنسيق مع أكاديمية الفنون، وذلك تحت قيادة السيد الأستاذ الدكتور أشرف ذكي، حيث قد تمت إقامة تلك الورشة التدريبية في مقر المعهد العالي للفنون الشعبية، ليبدأ بعد ذلك تنفيذ أول خطوات تسجيل حرفة صناعة البردي علي قائمة التراث الحضاري.

حرفة صناعة البردي علي قائمة التراث الحضاري بالشرقية

ومن الجدير بالذكر أن القيام بتسجيل حرفة صناعة البردي علي قائمة التراث الحضاري يتم عن طريق تدريب وتأهيل مجموعة من الباحثين المختصين في الجمع الميداني التوثيقي بحرفة صناعة البردي، والذي من المخطط أن يتم وضعها علي قائمة التراث العالمي، ومنظمة اليونسكو.

ويذكر أن ذلك كان قد جاء بمشاركة وحضور كل من السيد الأستاذ الدكتور مصطفي جاد عميد المعهد العالي للفنون الشعبية وخبير التراث الثقافي اللامادي، وكذلك الأستاذة الدكتورة نيفين خليل وكيل المعهد ورئيس قسم فنون التشكيل الشعبي والثقافة المادية، والأستاذة الدكتورة ولاء محمد رئيس قسم مناهج الفلكور وتقنيات الحفظ، وكل من السيد الأستاذ الدكتور خالد متولي، بالإضافة إلى السيد الأستاذ الدكتور علاء حسب الله الباحثين في مركز دراسات الفنون الشعبية.

العمل على توثيق حرفة البردي

كما قد أشار السيد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إلى مدى أهمية وضرورة الإهتمام بحرفة صناعة البردي، وكذلك العمل على الحفاظ على تلك الحرفة من الاختفاء، ويرجع ذلك لأهمية ما تمثله من قيمة فنية وتراثية كبيرة للغاية، حيث تشتهر إحدي قري محافظة (طوخ القراموص) والتي تتبع رئاسة مركز ومدينة أبو كبير، بحرفة صناعة البردي.

وعلى الجانب الآخر كان قد أشار السيد اللواء الدكتور حسين الجندي السكرتير العام لمحافظة الشرقية، أن ورشة العمل كانت قد عملت على تقديم مجموعة من التوصيات المختلفة، ذات درجة كبيرة من الأهمية، وقد أتى من بين تلك التوصيات:

  • بدء عملية الجمع الميداني لمختلف البيانات والمادة التوثيقية الخاصة بحرفة البردي، على أن يتم ذلك عن طريق وجود باحثين من الإدارة العامة لأطلس، والمؤثرات الشعبية، وكل من وزارة الآثار، ووزارة السياحة، وكذلك أكاديمية الفنون، والجامعات، هذا بالإضافة إلى كل من المعاهد المصرية، وإدارة التراث الحضاري في محافظة الشرقية، حيث من المخطط أن يتم ذلك عن طريق رصد حرفة البردي في قرية القراموص من خلال كافة الخطوات والتي تتمثل في (الزراعة – الصناعة – الرسم ).
  • هذا بالإضافة إلى العمل على رسم الجانب التسويقي والفني لتلك الحرفة التراثية المميزة، في كل من محافظة القاهرة، ومحافظة الجيزة، وكذلك محافظة الأقصر.
  • كما أن يتم العمل على البدء من أجل وضع خطة تنمية حرفة صناعة البردي، وذلك بالتعاون مع هيئة التنمية السياحية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.