بدء المرحلة الثانية من تنقية بطاقات التموين وقرار غير واضح المعالم

خلال الاجتماع الأخير الذي تم بين الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مع كل من رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي وعدد من الوزراء من بينهم وزير الدفاع والإنتاج الحربي والداخلية والتموين والعدل والتجارة الخارجية ورئيس المخابرات العامة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية تم استعراض ما ستقوم به وزارة التموين خلال الفترة المقبلة ومنها البدء في المرحلة الثانية من تنقية بطاقات التموين استكمالاً للمرحلة الأولى.

البطاقات المستبعدة لم تحدد حتى الآن

صرح الدكتور “فرج عبد الفتاح” أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة أن المرحلة الثانية من تنقية بطاقات التموين واضحة المعالم فعلى سبيل المثال من يزيد دخله عن “2500 إلى 3500” لا يستحق الدعم وأن كل الشرائح يجب تطبيق القرار عليها بكل الشروط كضباط الجيش والشرطة والقضاء، بينما أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء السفير أشرف سلطان أن اللجنة المسؤولة عن اختيار البطاقات المستبعدة من استحقاق التموين لم يتم تحديدها حتى الآن ولم يصدر قرار بذلك.

مرحلة غير دقيقة وقرار غير واضح المعالم

بينما أكد الخبير الاقتصادي “رشاد عبده” أن البدء في المرحلة الثانية غير سليم واستنكره بشدة واتهم وزارة التموين بالعمل بلا خطط مسبقة وأن القرار غير واضح المعالم وأن هذه المرحلة لن تكون غير دقيقة لأنه لم توضع معايير واضحة لاستبعاد الأفراد منها بجانب أن الوزرة لم تعلن بيانات تفصيلية عن المرحلة الأولى فكيف ستبدأ في المرحلة الثانية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.