بالفيديو والصور تعرف على حفيده الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد التي ورثت منه عذوبة الصوت وجودة تلاوة القرآن الكريم

سمية الديب حفيده المقرئ المصري الشهير رحمه الله عبد الباسط محمد عبد الصمد، والتي تتميز بصوت عذب ودقة متناهية في تلاوة  آيات القرآن الكريم، عندما تستمع لسمية للمرة الأولى ستلاحظ إنها ورثت من جدها عذوبة الصوت بالإضافة إلى الحرفية الشديدة في مخارج حروف  القرآن الكريم، وربما ينتظر سمية مجد وشعبية جدها والذي كان يعتبر واحد من أشهر قراء القرآن الكريم في مصر بل وفي العالم الإسلامي كله، وعرف بسبب جمال صوته ولأسلوبه المتفرد “بالحنجرة الذهبية ” وأيضا لقب ب “وصوت مكه”.

سمية الديب حفيده الشيخ عبد الباسط

سمية من مواليد محافظة القليوبية بالتحديد مدينة بنها، درست الموسيقى في سن مبكرة وبدأت في حفظ  القرآن الكريم من سن 4 سنوات، والآن وبعد أن بلغت سن الحادية عشرة استطاعت إتمام حفظ القرآن الكريم، وانتشر لها مجموعة من الفيديوهات في تلاوه القرآن الكريم أظهر صوت مميز رقيق جعل الجميع يتوقع لها مستقبل باهر ، وقد ساعدها والديها على المشاركة بمسابقات لقراءة القرآن الكريم في دول عربية وأجنبية، وقد أظهرت براعة في التلاوة حيث أكد كل من أستمع إلى سمية الديب حفيده الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد ان صوتها ملائكي وهى تتلو آيات القرآن بطريقة عجيبة تطرب لها الأذن، وتخشع لصوتها القلوب وتقشعر الأبدان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. ابو محمود نور يقول

    ماشاء الله الله واكبر