بالفيديو: منشد مصري يرتدي الزي الأزهري يغني سورة الفاتحة على أنغام الموسيقى والطبلة وسط تراقص الحاضرين وغضب بمواقع التواصل

لا شك أن العمامة الأزهرية لها مقامها ويجب احترامها، والناس دائماً ينظرون إلى مرتديها على أنه قدوة، هذا بالإضافة إلى أن القرآن الكريم له مكانته الخاصة في قلوب المسلمين، ويجب التأدب بآدابه حين تلاوته والإنصات إليه حين قرآته، كما أن المساجد لها قدسيتها فهي بيوت الله التي جُعلت للصلاة والعبادة وقراءاة القرآن، ولكن للأسف الشديد تم التعدي على كل هذه القيم من بعض الأشخاص بقصد أو بغير قصد، ولكنهم أخطأوا في الملابس الأزهرية وفي حق القرآن الكريم وفي حق بيوت الله “المساجد”.

بالفيديو: منشد مصري يرتدي الزي الأزهري يغني سورة الفاتحة على أنغام الموسيقى والطبلة وسط تراقص الحاضرين وغضب بمواقع التواصل 1 18/7/2018 - 1:56 م

حيث قام النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بتدأول فيديو لمنشد مصري يرتدي زيه الأزهري كاملاً ويغني بسورة الفاتحة على أنغام الموسيقى والألحان والطبلة، وظهر المنشد ويبدو أنه يعتلى المنبر بحسب بعض المواقع الإلكترونية، والحاضرين يتراقصون ويتمايلون على إيقاع الغناء بسورة من القرآن بأم الكتاب بالسبع المثاني بسورة الفاتحة، وأثار المقطع موجة من الغضب والاستياء على مواقع التواصل، الأمر الذي يحتم على كل من شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب والسيد وزير الأوقاف أن يتخذا إجراءاً فورياً تجاه المتجاوزين، حاصة وأن هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها، ولا يرضي أي مسلم غيور على دينه.

بل إنها تكررت قبل ذلك من مجموعة من الأشخاص يتراقصون أثناء الصلاة ويصلون صلاة غريبة وعجيبة ومن قبلهم شيخ في مسجد يقول فينا خمورجية وفينا حشاشين ويتغنى بها، فهل يليق هذا بكتاب الله وبيوته وبالزي الأزهري، إنها إهانة للأزهر ورجاله والأوقاف ورأئمتها فضلاً عن أنها ابتذال واضح لكتاب الله والمساجد.

https://www.youtube.com/watch?v=e8zoDQ2wJSc


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.