بالفيديو: شاهد دجال يحارب السنة النبوية الشريفة وماذا فعلت سورة الفلق به

لقد إنتشرت كثيراً ظاهرة الدجالين والمشعوذين في المجتمعات العربية خاصة المجتمع المصري، حيث يلجأ عدد من الأشخاص لهؤلاء لقضاء حوائجهم من دون الله، وهل يعقل ذلك فكيف لك أيها المؤمن بالله وكتبه، ورسله أن تقدم على فعل هذا الأمر، وأن تعلم جيداً أن ما من شىء يحدث إلا بأمر من الله سبحانه وتعالي.

بالفيديو : شاهد كيف يتم تسخير الدجالين لمحاربة السنة النبوية

دجال يحارب السنة النبوية، وموقفه من سورة الفلق 

ناقش الإعلامي المشهور طوني خليفة تلك الظاهرة حيث قام بإستضافة شخص يدعي أنه يعلم في أمور السحر، وكان في المناقشة أحد الصحفيين الذين يعملون على تلك الظاهرة، وقد طلب خليفة من هذا الدجال أن يقدم برهان على ما يقوله، وعلى قدرته السحرية، وتطوع الصحفي، وهنا ظهرت الحقيقة.

فقد طلب الدجال من الصحفي أن يخلع الحذاء من الرجل اليسري، وهنا يأتي الدليل على قيام هؤلاء الدجالين كل ما نهي عنه الرسول الكريم (صلي الله عليه وسلم) من أجل محاربة السنة النبوية الشريفة، والقيام بنشر الضلال والشرك بين الناس الذين لا يعرف معظمهم كافة الأحاديث النبوية، وبالتالي فهو يعتمد على جهلهم في نشر تلك المعتقدات الخاطئة.

الحديث الشريف الذي يؤكد قيام الدجالين بمحاربة السنة النبوية 

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (لَا يَمْشِي أَحَدُكُمْ فِي نَعْلٍ وَاحِدَةٍ لِيُحْفِهِمَا جَمِيعًا أَوْ لِيُنْعِلْهُمَا جَمِيعًا) صححه الألباني 

و قد قام الرسول الكريم بالنهي عن ذلك لأنها من أفعال الشيطان التي يجب الإبتعاد عنها، وقد قام الدجال بوضع ورقة اسفل قدم الصحفي، وبدأ يقول بعض الكلمات، وفي ذلك الوقت قام الصحفي بقراءة سورة الفلق فتوقف الدجال عن الكلام معترضاً، ويدل ذلك على كذب إدعاءه، فهؤلاء الأشخاص يجب الإنتباه منهم، ويجب الإعتماد فقط على الرقية الشرعية المذكورة في السنة، وعدم الإنسياق وراء المشعوذين لأنه (كذب المنجمون ولو صدقوا ).


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.