بالفيديو: رد فعل الأهالي أثناء صلاة أول جمعة في مسجد الروضة الذي شهد مذبحة لم تشهدها مصر الأسبوع الماضي وتعليق شيخ الأزهر

شهد منطقة شمال سيناء الجمعة الماضية أكبر مجزرة تشهدها مصر في تاريخها الحديث نتيجة عمل إرهابي، حيث قام ما يقرب من ثلاثين مسلخ بالهجوم على مسجد الروضة الجمعة الماضية أثناء إقامة صلاة الجمعة، وأطلقوا وابلاً من الرصاص الحي على المصلين في سابقة هي الأول من نوعها، وراح ضحية الهجوم الإرهابي ما يقرب من 309 شهيد و128 مصاب، الأمر الذي وحد المصريين على كلمة سواء وآثار غضبهم تجاه من يقوم بتلك الأعمال الإجرامية وانتهاك حرمات المساجد واستباحة دم المسلمين.

تفجير مسجد الروضة بالعريش

واليوم تم إقامة صلاة الجمعة في مسجد الروضة بالعريش، ولم تقم العملية الإرهابية بتخويف المصلين من الصلاة في مسجد الروضة، وشهد المسجد توافد المئات من أنحاء سيناء وأهالي بئر العبد بمحافظة شمال سيناء وأدوا شعائر صلاة الجمعة وبمجرد انتهاء الصلاة تجمعوا خارج المسجد معلنين رفضهم الكامل للعمليات الإرهابية، ومؤكدين في نفس الوقت أن مصر هي بلد الأمن والأمان، وأنهم سيدافعون عن أرض هذا الوطن مهما كلفهم ذلك من دماء، حتى يطهروها من دنس الإرهابيين.

وحضر صلاة الجمعة في مسجد الروضة اليوم كل من وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعه، وشيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب ومفتي الجمهورية الدكتور شوفي علام، وألقى شيخ الأزهر كلمة بعد انتهاء صلاة الجمعة، ووصف من نفذ عملية مسجد الروضة بالخوارج وطالب الدولة بتوقيع أقصى عقوبة عليهم كما حضر صلاة الجمعة اليوم العديد من الشخصيات العامة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.