بالفيديو..«خناقة» بين عمرو أديب وخالد صلاح والأخير يرد :« قليل الأدب وبلاويك السودا عندي»..وأديب :«خلينا ساكت بلا قرف»

دخل الإعلامي عمرو أديب في وصلة من السباب والشتائم والاتهامات المتبادلة بينه وبين الإعلامي خالد صلاح، رئيس تحرير موقع اليوم السابع، والسبب في ذلك أن خالد صلاح كتب مقالا ينتقد فيه التقصير الأمني في سيناء والذي تسبب في حادثة تفجيرات فندق القضاة بالعريش، وفقا لرآيه.

بالفيديو..«خناقة» بين عمرو أديب وخالد صلاح والأخير يرد :« قليل الأدب وبلاويك السودا عندي»..وأديب :«خلينا ساكت بلا قرف» 1 25/11/2015 - 12:37 ص

وانتقد الإعلامي عمرو أديب توقيت تلك التصريحات أو المقال المنشور من الإعلامي خالد صلاح، قائلا :” ده مش وقته..ليه في التوقيت ده تنشر حاجة زي كده وكمان صورتك وانت فاشخ ضبك وبتضحك هي البلد ناقصة”، لينتفض الاعلامي خالد صلاح غاضبا :” بلاش الاسلوب ده إحنا مش في خناقة “، متابعا أنه لا يجب على الاعلامي عمرو أديب أن يزايد عليه وأنه يجب الوقوف على نقاط التقصير. 

وعقب الإعلامي عمرو أديب قائلا: ” قول لنفسك ياخي..انت ياخالد ياصلاح عامل خناقة بينك وبين الدولة والحكومة والشرطة “، ليرد عليه الإعلامي خالد صلاح قائلا:” انت مش واخد البرنامج على مزاجك ومن حفي ارد واتكلم  وهو حفي القانوني والمهني”، ليطور الاعلامي عمرو أديب النقاش قائلا :” هو اللي انت كاتبه ده في موقعك تبفي مهنية ولا تنفع رئيس تحرير”.

وأنفعل الإعلامي خالد صلاح وهو يرد على تجاوزات عمرو أديب عليه قائلا :” لا ده تجاوز وانا كده هفهمك غلط..وانا بقول ازاي حصل تسلل للارهابي من على الشاطئ إلى الفندق الذي كان من المفترض انه به قضاة وبحاجة إلى التأمين الكامل وطرح هذا الموضوع لا يضايقك ي ياعمرو”.

ورد الإعلامي عمرو أديب وهو منفعلا :” لا الطرح ده ضايقني..ولما تبقى تعرف تكون رئيس تحرير موقع وتنزل صورة صح مع الموقع مش صورة وانت بتضحك وفيه حادث ارهابي وفيه ناس ميتة وانت بالضب بتضحك وانا مهني أكتر منك وانت عارف كده؟!”، لينفعلا الاعلامي خالد صلاح، قائلا :” ده قلة ادب جامدة ومش مقبول ومش انت اللي تزايد عليا وانت أكتر واحد عندك أخطاء ومتخلنيش أقول كده؟!..وانا ممكن اطالعهالك كلها واحدة واحدة وعندك بلاوي سوداء “، ليرد الاعلامي عمرو أديب منفعلا :” متخلناش نتكلم بقا عن خيرت الشاطر ونطلع القديم والجديد وخليني ساكت بقا “


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.