خبير اقتصادي لهذه الأسباب انخفاض الدولار لا يودي إلى انخفاض السلع

قال وائل النحاس الخبير الاقتصادي أن الانخفاض في سعر الدولار مقابل الجنية المصري في البنوك والأسواق المصرية يشهد اتجاه عرضي، ما بين منطقة 17.40 ومنطقة 17.90 وأنني لا أتوفع انخفاض سعر الدولار مقابل سعر الجنية، وأن منطقة 17.40 هي منطقة دعم قوية لحركة الدولار، فإذا انخفض عنها يؤدي إلى انخفاض الدولار أما إذا ظل في منطقة 17.90 فهي منطقة قوية للمقاومة ولو تخطى هذه المنطقة فسوف ترتفع أسعار الدولار.

خبير اقتصادي لهذه الأسباب انخفاض الدولار لا يودي إلى انخفاض السلع

وأضاف الخبير الاقتصادي وائل النحاس أن الانخفاض في سعر الدولار لا ينعكس بالضرورة على السلع ولا يودي إلى انخفاض أسعار السلع وذلك لارتفاع أسعار الطاقة الوقود والخدمات والنقل وأرتفاع أسعار الضرائب والجمارك ورفع الدعم  مما يؤثر على أسعار السلع ارتفاعا.

وأشار وائل النحاس، في مداخلة هاتفية ببرنامج كل يوم الذي يقدمه الإعلامي وائل الابراشي على قناة on e، أن الخطورة هي أن بنك دبي الإسلامي الإمارتي أعلن  رقم خطير جدا، وهو انخفاض مؤشر المستهلكين أو مدير المشتريات، وهذا الرقم يسبب القلق والخوف، لان رقم الخمسين منطقه حساسه وتحت هذا الرقم تشهد الأسواق المصرية حالة أو نوع من أنواع الركود، فبتالي السوق المصري أو حركة المشتريات ومدير المشتريات سجل 48.5 وهو رقم لم يسجل من قبل منذ ما يقرب من 13 شهر مضت، لذلك لا  أتوقع انخفاض السلع، ولكن بسبب الركود سوف يؤدي ذلك إلى قيام بعض التجار بحرق الأسعار ولكن لا أتوقع انخفاض السلع أو انخفاض الدولار

والجدير بالذكر أن سعر الدولار في البنوك المصرية وفي الأسواق تشهد حالة من الارتباك وعدم الاستقرار بسبب الانخفاض الذي يشهده سعر الدولار هذه الأيام، وتوجد في مصر حالة من التخبط والارتباك في أسواق الدولار وتوجد الكثير من التساؤلات وهل الدولار سيواصل انخفاضه أم انه سيرتفع من جديد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.