بالفيديو..حسين سالم باكيا :«نفسي اشوف مصر قبل ماموت..والسيسي خير وبركة لمصر ومش زعلان من مبارك»

ظهر رجل الأعمال الهارب حسين سالم، منذ غياب مع الإعلامي عمرو أديب في أولي حلقات برناج عمرو أديب الجديد “كل يوم”، وكان رجل الأعمال حسين سالم قد تصالح مع الدولة المصرية وذلك بالتنازل عن 75% من ثروته. 

بكاء حسين سالم

وكانت أولي كلمات حسين سالم، وهو على كرسي متحرك ويجد صعوبة في الكلام، أنه غير متفائل بأن تحل أزمته مع الحكومة المصرية إطلاقا بسبب أن البيروقراطية التي تستخدم ضده بالرغم من أنه دفع كل ما عليه لصالح الدولة حتى الآن، لافتا إلى أنه يريد أن يدفن في بلاده في أواخر أيام، وفي تلك الأثناء بكي حسين سالم قائلا :” انا نفسي اروح بلدي وانا بحب أولادي وأحفادي “. 

وعن ثورة 25 يناير، كان رد حسين سالم متوقعا فقط وصفها بأنها خراب وخدعة على مصر دبرها الإخوان بالتعاون مع قطر وأنهما مازلا يلاحقوه حتى اللحظة وأن الأخوان وقطر سببا في هربه من بلاده وأن القرضاوي وقف في ميدان التحرير يتحدث عنه وعن ثروته، مؤكدا أن الإخوان كانوا سبب مضايقته في إنهاء أزمته وأنهم كانوا يريدون الحصول على حق التنقيب عن البترول الذي هو يملكه من أجل التصدير إلى قطر واسرائيل. 

وحينما سأله عمرو أديب عن شعوره بما يحدث في السياحة في شرم الشيخ فكان رده بكلمات غير مفهومة :” الحمد لله “، لتوضح إبنته ماجدة سالم :” هو يقصد أن الحمدلله على كل حال يعني مش شمتان”. 

ووصف حسين سالم روشتة للنهوض بالسياحة المصرية بعد أزمتها الأخيرة بأنه يجب الاهتمام بالنقل الجوي وزيادة الرحلات الجوية وهو أهم من الدعاية، وهنا قال :” انا كنت بدفع فلوس لشبكة سي إن إن علشان أدعم السياحية”،. 

واستمر حسين سالم في الكلام عن الأوضاع في مصر وأنه يحب مصر ولكنه يكره الإخوان وأنه يري في حكم الرئيس السيسي “خير وبركة ” لمصر وأن القادم أفضل على حد تعبيره وأنه كذلك غير غاضب من مبارك لأنه لم يسأل عنه وأنه يتمني له الشفاء وأن يعطيه الله الصحة، نافيا تماما أن يكون هو سبب إنهيار نظام مبارك. 

وحينما وجه إليه عمرو أديب سؤال :” الناس بتسال ماهو ممكن تكون انت حاطط فلوس تحت البلاطة “، ليجيبه حسين سالم حينها قائلا :” اللي يظهر بعد كده الحكومة تاخده واللي مش مصدق يجي يدور وياخدها “. 


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.