بالفيديو: الاعترفات الكاملة لوالد طفلي الدقهلية وأسباب وكيفية قتلهما والداخلية تُنهي الجدل حول القضية

أنهت وزارة الداخلية منذ قليل الجدل حول قضية طفلي الدقهلية، وذلك بعد قيامها بنشر الإعترافات الكاملة لوالد الطفلين، ومنذ بداية الواقعة في أول أيام عيد الأضحى، وصارت هذه القضية قضية رأي عام، وكانت البداية مع إبلاغ قوات الشرطة باختطاف الطفلين “ريان ومحمد” من مدينة ملاهي بالدقهلية أثناء لهوهما مع أبيهم، وقيام أحد الأشخاص بشغل والد الطفلين بحوار جانبي لحين إتمام عملية الخططف من سيدة معها توك توك، وفي اليوم الثاني تم العثور على الطفلين مقتولين بعد إلقائهما أحياء في بحر بدمياط.

بالفيديو: الاعترفات الكاملة لوالد طفلي الدقهلية وأسباب وكيفية قتلهما والداخلية تُنهي الجدل حول القضية 1 26/8/2018 - 3:16 م

وقامت الداخلية بتشكيل فريق بحث جنائي لكشف غموض الواقعة والاستعانة بأحدث أنظمة التكنولوجيا لكشف الفاعل الحقيقي، وبدأت شكوك فريق البحث تتوجه إلى الأب، وذلك لأن أفعاله وسلوكه لا تتناسب إطلاقاً مع هول الواقعة وفقده لطفليه في آن واحد، وما زاد الشكوك حول الأب بحسب بيان الداخلية هو اتسام شخصيته باللامبالاه وتعاطيه للمخدارت، وأحاديثه مع المقربين منه برغبته في التحرر من تربية الأولاد، واختفاءه بعد دفن طفليه، وبعد تقنين الإجراءات اللازمة تم القبض على والد الطفلين بتهمة القتل العمد لطفليه واعترف بكافة تفاصيل الجريمة كما في الفيديو أسفل الخبر.

وقال الأب في اعترافه أنه هو من اختلق واقعة الخطف، ثم ذهب بطفليه إلى كوبرى فارسكور بدمياط وقام بإلقائهما بنهر النيل، وبعدها أبلغ زوجته أن طفليه قد اختطفا، ثم استعان بأحد أصدقاءه لإبلاغ الشرطه، وأرجع أسباب قتله لأولاده إلى سوء علاقته بزوجته واتهامها له بعدم تحمل مسؤولية تربية أبنائهما.