بالفيديو.. ابراهيم عيسى يُنكر المِعراج ويسخر من الصحابة، انتقاد واسع وتحرُّك عاجل من النقابة

تستمر ردود الفعل المستنكرة لتصريحات الإعلامي المصري ابراهيم عيسى التي تجرأ من خلالها على مقام الرسول الكريم مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان والصحابي الجليل عبد الله بن عمر، حيث أعلنت نِقابة الإعلاميين في مصر عن تحرُّك عاجل لتفريغ تصريحات ابراهيم عيسى تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب بشأنه.

بالفيديو.. ابراهيم عيسى يُنكر المِعراج ويسخر من الصحابة، انتقاد واسع وتحرُّك عاجل من النقابة

النِّقابة تعمل على تفريغ تصريحات “عيسى”

وقالت مصادر في نِقابة الإعلاميين أن المرصد الإعلامي في النِّقابة يعمل على تفريغ التصريحات التي أدلى بها الإعلامي إبراهيم عيسى، خلال تقديمه حلقة برنامَج حديث القاهرة على قناة القاهرة والناس، أمسِ الجمعة، تمهيداً لعرضها على مجلس النِّقابة برئاسة الدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين وعضو مجلس الشيوخ، ليتم اتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.

ابراهيم عيسى يُنكر المِعراج ويسخر من الصحابة

وكان الإعلامي ابراهيم عيسى قد أثار موجة من الغضب في الشارع المصري بعد تصريحات أطلقها أمس أنكر خلالها واقعة المعراج واصفاً إياها بأنها “قصة وهمية بالكامل” كما تحدث عن الرسول مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم بطريقة وصفها المتابعون بأنها غير لائقة عندما قال “كل قصة إنه طلع السما وأنه شاف الناس اللي في الجنة والناس اللي في النار كل دي قصة وهمية كاملتاً”.

كما أنكر الإعلامي ابراهيم عيسى قصة المعراج واصفاً إياها بالقصة الوهمية، واتهم الخليفة عثمان بن عفان بالتستر على الصحابي الجليل عبد الله بن عمر ودفع دِيَة مجموعة من الأشخاص لأنهم “غرباء ومش عرب وبتاع” حسب وصفه.

وسخِر الإعلامي المصري من الخليفة عمر بن الخطاب قائلاً “العدالة بتعمل أي اتقتل وهوا بيصلي في الجامع”.

موجة غضب واسعة و”درويش” يُقاطع

يأتي ذلك فيما أثارت تصريحات ابراهيم عيسى موجة من الغضب والاستنكار في الشارع المصري حيث ردَّت دار الإفتاء المصرية مؤكدة أنَّ الإسراء والمعراج هو معجزة أختصَّ بها الله سبحانه وتعالى بها رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم بالروح والجسد معاً، بينما أعلن الفنان المصري مصطفى درويش اعتذاره عن فيلم المُلحد للكاتب ابراهيم عيسى ومقاطعة جميع برامجه رداً على التصريحات التي أدلى بها.

كما علَّق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مستنكرين ما وصفوه باعتماد “عيسى” على الرويات التاريخية والأحاديث الضعيفة والمكذوبة وتصديرها للناس بدلاً من الرويات والأحاديث الثابتة والصحيحة حسب وصفهم.

وردَّ أحد المتابعين قائلاً “هو انت لو بتقول الكلام دة قبل ألف سنة كان ممكن أفهمك وقول ماشي إنسان إيمانه ضعيف، لكن مع التطور العلمي الكبير اللي موجود حالياً ولسا مِستغرب إن رب البشر قادر على معجزة الإسراء والمعراج فدة بجد كلام غريب فعلاً”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. عزت دبورة يقول

    لاتعليق على كلام فاسق وكافر وملعون والله المستعان على مايصفون