بالصور: شهداء الواحات.. وجع جديد في قلب الأمة المصرية

شهداء الواحات يرسمون طريقًا جديدًا للحرية في مصر في مواجهة الإرهاب الظلامي الأسود، فبعد العديد من الهجمات الإرهابية الجبانة التي لا تحقق سوى إرهاب المجتمع وإشاعة الفوضى والعنف وإزهاق الأرواح وإسالة الدماء الذكية على الأرض المصرية شهدت منطقة الواحات، التابعة لمحافظة الجيزة، أمس السبت، هجومًا غادرًا على إحدى النقاط الأمنية لعناصر الشرطة المصرية ما تسبب في سقوط عشرات الضحايا، فضلًا عن المصابين لترتفع حصيلة شهداء الواحات، وفقًا لروايات بعض المصادر الأمنية والتي نقلتها وسائل الإعلام المصرية والعربية إلى اثنين وخمسين شهيدًا عند ربهم بإذن الله.

شهداء مصر في أحداث الواحات

شهداء الواحات.. ارتفاع الحصيلة إلى 52 شرطيًا

شهداء الشرطة المصرية في أحداث الواحات
العميد امتياز كامل أحد شهداء الواحات والمطلوب للإدلاء بشهادته في قضية فض اعتصام رابعة

كشفت مصادر أمنية مصرية مع صبيحة، اليوم السبت، عن ارتفاع حصيلة شهداء الواحات في أعقاب الهجوم الإرهابي الغادر الذي شهدته منطقة الواحات التابعة لمحافظة الجيزة المصرية إلى اثنين وخمسين قتيلًا، حيث ضرب الهجوم الإرهابي الشنيع، أمس الجمعة، المنطقة الواقعة على مسافة مئة وخمس وثلاثون كيلومترًا إلى الجنوب من العاصمة المصرية القاهرة، المصادر الأمنية تحدثت أيضًا أن قوات الأمن المصرية قد وقعت في كمين محكمٍ نصبته عناصر إرهابية مسلحة، حيث كانت القوات الأمنية في طريقها لضبط تلك العناصر وإلقاء القبض عليهم في داخل منطقة الواحات.

بيان وزارة الداخلية المصرية عن أحداث الواحات

بيان وزارة الداخلية المصرية حول أحداث الواحات
بيان وزارة الداخلية المصرية

من جانبها، وفي أول ردِ فعلًا من المؤسسة الأمنية المصرية الرسمية، المتمثلة في وزارة الداخلية المصرية بشأن أحداث الواحات التي وقعت، أمس الجمعة، فقد وضعت وزارة الداخلية المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بيانًا صادر عن أحد المسؤولين في مركز الإعلام الأمني حيث ذكر أنه في ظل الجهود المضنية المبذولة من قبل الأجهزة الأمنية المصرية، وخلال العمليات المعتادة لتتبع العناصر الإرهابية الهدامة وتحديد الأماكن التي يختبئون بها وينفذون من خلالها عملياتهم الإرهابية المسلحة التي تشيع الفوضى والعنف في أرجاء الوطن، حيث وردت لدى قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية المصرية، معلومات تفيد أن بعض الأفراد والعناصر الإرهابية المسلحة قد اتخذف من المنطقة المحاذية للكيلو مئة وخمس وثلاثون الواقعة في طريق الواحات بعمق صحراء مصر، مقرًا للاختباء والإيواء بعيدًا عن أعين الأجهزة الأمنية المصرية.

وأضاف بيان وزارة الداخلية المصرية، أنه مع حلول مساء أمس الجمعة، قامت الأجهزة الأمنية بإرسال مأمورية أمنية تستهدف العناصر المسلحة تلك، ومع اقتراب قوات الأمن المصرية، واحساس العناصر الإرهابية المسلحة بها قرب منطقتهم في الواحات قامت بتوجيه نيران أسلحتها المباشرة صوب القوات الأمنية، وهو الأمر الذي اضطر القوات الأمنية للرد عليه ومبادلة العناصر الإرهابية إطلاق النيران، الأمر الذي تسبب وقوع العديد من الشهداء والمصابين من عناصر الشرطة المصرية، فضلًا عن مصرع العديد من عناصر الجماعات الإرهابية المسلحة، وتواصل قوات الأمن المصرية تمشيط مسرح الأحداث والمناطق المحاذية لمنطقة الواحات بهدف إخلائها تمامًا من تلك العناصر الإرهابية المسلحة، وتأمين المنطقة بالكامل.

المصدر الأمني المصري، ووفقًا لوكالة الآنباء الفرنسية أوضح أن الاشتباكات بين عناصر الأمن المصري والمسلحين قد وقعت حين قام 8 أفراد من عناصر حركة تطلق على نفسها اسم “حسم” – وهي اختصار لمصطلح “حركة سواعد مصر”، والتي كانت قد أعلنت في فترات سابقة عن العديد من العمليات الإرهابية المسلحة في العاصمة المصرية القاهرة ومحيطها – حيث قامت تلك العناصر الإرهابية بإطلاق النيران صوب القوات الأمنية التي توجهت إلى مواقع اختبائهم في الواحات بغرض القبض عليهم، مشيرًا إلى أن العناصر الإرهابية المسلحة المتبقية من أحداث الاشتباكات قد لاذوا بالفرار من منطقة الواحات بعد انتهاء الاشتباكات مع القوات الأمنية المصرية.

سيل من الإدانات للأحداث الإرهابية وشهداء الواحات

إدانات وتعازي في أحداث الواحات
قوات الشرطة المصرية الباسلة

توالت الإدانات المحلية والعربية والدولية على الأحداث الإرهابية المؤسفة التي شهدتها منطقة الواحات، والتي خلفت حتى الآن نحو اثنين وخمسين من شهداء الواحات في الاشتباكات الدامية التي وقعت أمس الجمعة، في المنطقة التابعة لمحافظة الجيزة المصرية.

مؤسسة الأزهر الشريف وأحداث الواحات
نعي مؤسسة الأزهر الشريف

البداية كانت من المؤسسة الدينية الأبرز في مصر والعالم العربي والإسلامي “الأزهر الشريف”، حيث نعت مشيخة الأزهر الشريف شهداء الشرطة المصرية والذين لقوا حتفهم في أحداث الواحات، أمس الجمعة، حيث قدم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، تعازيه لأبناء ضباط وجنود قوات الشرطة المصرية البواسل، والذين استشهدوا خلال العمليات الأمنية بصحراء الواحات الواقعة بمحافظة الجيزة.

وأكد الأزهر الشريف على تكاتفه وتضامنه مع قوات الأمن المصرية من عناصر الشرطة والقوات المسلحة، وكافة مؤسسات الدولة المصرية التي تبذل جهودها ومساعيها بغية القضاء على الإرهاب الأعمى والغاشم، مشددًا على ضرورة استمرار عمليات الملاحقة الأمنية لتلك العناصر الإرهابية المسلحة، والتصدي بكل حزم وقوة لتلك الفئة التي وصفها الأزهر الشريف بـ “المارقة” والتي لا تسعى للخير لا للبلاد أو العباد.

رئيس الوزراء ينعي شهداء الواحات
المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المصري

من جانبه وجه مجلس الوزراء والحكومة المصرية نعيهم في شهداء الواحات من عناصر الشرطة المصرية، والذين لقوا حتفهم في اشتباكات مع العناصر الإرهابية المسلحة في الواحات، أمس الجمعة، مثنيًا على التضحيات الثمينة والغالية التي تبذلها قوات الأمن المصرية، من عناصر الشرطة والجيش بهدف استئصال قوى البغي والضلال، لإفساد ودحر المخططات الدنيئة لتلك العناصر المخربة والمروعة لأمن المواطنين، والتي تعرقل مسيرة التعمير والبناء والتنمية في مصر.

وقدم المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة المصرية أخلص تعازيه القلبية لأهالي الشهداء في أحداث الواحات المؤسفة، وتمنى سيادته الشفاء العاجل لكل الجرحى والمصابين، مصدرًا توجيهاته بتوفير كافة سبل الدعم والرعاية الطبية والصحية لهم حتى يتماثلوا للشفاء، ويقوموا بتنفيذ نداء الوطن وتكليفاته لتوفير الأمن والاستقرار لمصر الحبيبة.

حزب المصريين الأحرار ينعي شهداء الواحات
نعي حزب المصريين الأحرار

وعلى المستوى المحلي أيضًا، فقد قدم حزب “المصريين الأحرار” تعازيه الحارة والواجبة لشهداء الواحات في الحادث الإرهابي، والذين فاضت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها خلال قيامهم بمهمتهم السامية لتوفير الأمن والاستقرار والحماية لمصر وشعبها، وقد دعا الحزب لشهداء الواحات بأن يسكنهم الله جناته الفسيحة وأن يرزق أهلهم الصبر والسلوان واحتسابهم عند الله من الشهداء الأبرار.

نعي السفير البريطاني لشهداء الواحات
السفير البريطاني في مصر جون كاسن

وفي الجانب الدولي، عبر السفير البريطاني في العاصمة المصرية القاهرة “جون كاسن” عن عميق حزنه لشهداء الواحات الذين سقطوا، أمس الجمعة، في الحادث الإرهابي الأليم الذي استهدف منطقة الواحات التابعة لمحافظة الجيزة المصرية، وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أعرب السفير البريطاني عن تقديم خالص تعازيه لأسر شهداء الواحات، مؤكدًا تكاتف بلاده مع مصر في مواجهة ما وصفه بـ “الشر” وفي حرب مصر ضد الإرهاب، مشددًا على ثقته في قدرة العالم على دحره وإفنائه تمامًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of ابوساندي🔜
    ابوساندي🔜 يقول

    آنا لله وإنا إليه راجعون