بالصور.. شاب يوجه رسالة قاسية جداً إلي والدة المتوفي

في حياه كل منا اب لعب دوره كاملا في حياه ابناؤه أو لم يلعبه، وسواء كان على قيد الحياه أو توفاه الله، الا أن كل منا لديه مشاعره الخاصه تجاه والديه، ولكن ماذا أن ظهرت تلك المشاعر امام الجميع؟ وماذا أن كانت غير متوقعه، هذا ما ننشره لكم الآن على نجوم مصرية في رسالة شاب لوالده في ذكراه السادسه والغير متوقعة بالمرة.

رسالة قاسية

تفاصيل رسالة قاسية جداً من ابن لابوه :

على غير العاده والمتوقع، وللوهله الاولي يظن من يبدأ في قراءه الرساله انه مجرد عتاب بين ابن اشتاق لوالده أو حتى لم يشتاق لافعاله، ولكن ماذا أن كانت مواقف الاب اثرت على مدي حب الابن، بدأ شريف البالغ من العمر 23 عام في حديثه بتذكر كافه المواقف السيئة التي رسخت وعلقت بذهنه منذ صغره وحتى الكبر، مواقف تسببت في قساوة القلب إلى حد الكره، فهل يعقل أن يكون الاب دون أن يدري سبب في عذاب ابنه وجعلها كالكابوس، هذا ما حدث بالفعل، حيث انهي الرسالة الطويله نسبيا بمعايرة والده على مشاهدته له الآن وهو يعيش حياته بشكل اشبه بالطبيعي من بعده.

تعليقات متابعين شريف على الرساله :

شهدت الرساله أكثر من 10.000 تعليق و19.000 مشاركة بالاضافه الي انها حازت على 48 الف اعجاب مابين محبي للرساله ومعجبين به ومن شعرو بالاسف على أن يقرأو مثل هذه الرساله، حيث قام احد متابعي شريف ويدعي محمد النحاس بالتأكيد على أن  الرساله جعلته يترك كل شيء ويقوم بالاتصال بابنه حتى يطمأن انه على ما يرام ويطلب منه مسامحته، في حين ابدي اغلب المتابعين شدة حسرتهم على ما وصل له الابن نتيجة افعال الوالد رحمه الله، في حين ابدي اخرون اعتراضهم موجهين رساله بانه الآن بين ايدي الله وهو فقط من يملك محاسبته، وما لشريف اي حق في مهاجمته فقط أن يطلب من الله يسامحه ويعاقبه بالعقاب الامثل.

صور رساله شريف كاملة :

sherif-1sherif-2 sherif-3

جدير بالذكر أن رساله شريف ماهى الا فضفضه قام بها لكنها حلت على الكثير من الابهات كالسهم في القلوب وافاقتهم خاصه و ان الافراط في التربية تطرف والشده تطرف والدلع تطرف حيث انه من المحزن والمؤسف أن يفرح أولادك لوفاتك، فتلك الرساله ماهى الا لمبة حمراء لكل اب وام الا يفرطو في الخوف على ابنائهم حتى لا يتمنون وفاتك بل يفرحو لموتك.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.