فيروس روتا: “الفيروس الغامض” يسبب الذعر في مدارس شبرا.. التلاميذ يرتدون الكمامات والأهالي يمنعون أولادهم من الذهاب إلى المدرسة

سيطرت حالة من الذعر والخوف على الأهالي في منطقتي منطي وميتنما بشبرا الخيمة حيث تجمع عدد كبير من الأهالي أمام أبواب المدارس بجوار ممر مائي متعكر، ويوجد على ضفتيه أكوام من النفايات تخرج رائحة كريهة تملأ المكان والتي أدت إلى ارتداء العديد من التلاميذ الكمامات الطبية خوفًا من أن يصيبهم الفيروس الذي دق أبواب محافظتهم.

وقالت أحدي أولياء الأمور أنها قامت بمنع أبنائها الثلاثة من الذهاب إلى مدرستهم بسبب خوفها عليهم من العدوى بالفيروس الذي عرف بـ”الفيروس الغامض” حيث أضافت انها اضطرت إلى السماح لاحد ابنائها بالذهاب إلى المدرسة في ذلك اليوم بسبب وجود امتحانات نصف الترم، حيث جعلته يلبس الكمامة الطبية ويذهب لحضور الامتحان.

وكان قد توفي 3 أطفال من بين 11 حالة اصيبت بـ”الفيروس الغامض” وتم احتجازهم في مستشفيات العباسية وامبابة للحميات منذ الأسبوع الماضي وفقا لتصريحات رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، الدكتور “عمرو قنديل”، وبسبب ذلك الفيروس اصيب أهالي إمبابة وشبرا بحالة من الهلع والخوف على ابنائهم.

وفي هذا الصدد طلب بعض أولياء الامور من وزير التربية والتعليم أن يقوم بإلغاء امتحانات منتصف الترم حتى يتحسن الوضع الصحي، وبسبب خطورة تجمع عدد كبير من التلاميذ في مكان واحد في ظل انتشار ذلك المرض، خاصة وان الفصول المدرسية يوجد بها كثافة عالية من الطلبة، مؤكدين على خطورة الوضع وان أولادهم معرضين للخطر إذا استمروا في التواجد بين اماكن بها كثافة عالية مثل المدارس.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.