بالصور|تفاصيل هروب ومرض الفتاة المتسولة بالعباسية التي أثارت جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت أحد الفتيات المتسولة بمنطقة العباسية جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعد نشر صورها قبل التسول، حيث انفعلت الفتاة بشكل هستيري ورفضت الذهاب مع أسرتها بعدما تعرفت عليهم، مما أثار فضول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية عن سر هروب تلك الفتاة من أسرتها، وقيامها بالتسول.

فتاة التسول بالعباسية

حيث أشار الدكتور ” جمال فرويز” استشاري الطب النفسي، مؤكداً أن تلك  الفتاة المتسولة التي وجدت في  اسفل كوبري العباسية اليوم في حالة صعبة تفاعل معها العديد من النشطاء،   موضحاً أنها قد تكون تعرضت تلك الفتاة  لضغط نفسي من أسرتها قوي أدى إلى هروبها من المنزل ورفضها الواقع التي تعيش فيه الآن، كنا أدى إلى إصابتها بالهستيريا الانشقاقية.

 الفتاة المتسولة بالعباسية وحقيقة مرضها

وأضاف استشاري الطب النفسي ” فرويز” من خلال تصريحات هامة لموقع ” صدى البلد” الإخباري المصري قائلاً: ” أن الفتاة من الممكن أن تكون راغبة في الضغط على أهلها من خلال هذا الأمر التي قامت به وتقمص دور المتسولة من أجل الضغط عليهم للقبول بأمر ما هى ترغبه” بحسب تعبيره.

وتابع ” فرويز” أنه في حال رفض تلك  الفتاة الرجوع إلى أهلها بعد تعرضها لضغط ما، فقد تكون واعيه لما تقوم وتفعله في الوقت الراهن مما يدل على أنها بحالة صحيه جيدة ولا تعاني من أي مرض نفسي، ولكنها تحاول الضغط على أهلها لتلبية رغباتها، أما إذا كان عكس ذلك فهى تحتاج لعلاج نفسي.

وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صوراً لفتاة في العشرينيات من عمرها، وهى في حالة هستيرية وانهيار تام ترفض من خلاله الرجوع مع أهلها.

فتاة التسول بالعباسية
فتاة التسول بالعباسية

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.