بالتفاصيل أبناء يعذبون والدتهم بشكل وحشي من أجل الميراث ويفعلون بها مالا يقبله عقل

جيهان ضحية لأبنائها قاموا بتعذيبها وتعدوا عليها بالضرب وحلقوا شهرها، وانتشرت الكدمات في جميع أجزاء جسمها بسبب الميراث، وسوف نعرض لكم مأساة أم بعد تربية 20 عام بعد أن توفي زوجها وأطفالها صغار.

الميراث

جيهان أولادي تعدوا على بالضرب وحلقوا شعرى من أجل الميراث

تحدث جيهان عم ماساتها بنبرة بتغلبها الحزن والألم، لم تتوقع ذات يوم أن يكون مصيرها التعذيب والضرب من أبنائها بسبب الميراث أو سبب أخرى، لم تتوقع أن نصيبها من ورث عائلتها سيخلق العداء بينها وبين أبنائها، تحملت الأم مسؤولية أبنائها بعد وفاة زوجها بمفردها منذ 20 عام، جيهان تبلغ من العمر 56 سنة، تعمل بمدرسة مدرسة رياضيات للمرحلة الابتدائية، تقيم بمنطقة الوارق مع أبنائها الثلاثة، وتملك شقتين ورثتها عن والدها بمنطقة بدر والأخرى بمنطقة الضاهر.

تفاصيل ضرب أم وتعذيبها على يد أبنائها من أجل الميراث

تردد على أسماعها من أبنائها الثلاثة أنهم بحاجة إلى أموال من أجل إجبارها على بيع الشقق والحصول على مبلغ مالي مقابل التنازل عنهم وتقسيم الأموال على الأبناء الثلاثة، فقاموا بضربها إلى أن تورمت أعينها ووضعوا شريط لاصق على فمها من أجل كتم أنفسها حتى لا تستطيع الصراخ كما ذكرت، ثم عذبوها من أجل إجبارها على بيع الشقة وأحدثوا كدمات بجميع مناطق جسدها ولسعها بالمكواة، ثم بعد ذلك قاموا بحلق شعرها، وفي النهاية أقدم أحد أبنائها الثلاثة وكان يحاول إسقاطها من شباك المنزل ولكن لم يستطع لإنقاذ الجيران جيهان من بين أيديهم، واختتمت جيهان حديثها قائلة”دى أخرت عمري اللي ضاع في تربية أولادي”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    انتي مربتيهومش اصلا عشان تقولي ديه آخرة عمري اللي ضاع في تربية أولادي