بائع الفريسكا ضابط شرطة متزوج و لدية سيارة حديثة


بائع الفريسكا أو يوسف عبد الراضي، و الذي أصبح حديث الساعة و مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك و تويتر، و حديث الفضائيات أيضا، و الذين اعتبروا بائع الفريسكا رمزا من أجل كفاح الشباب المصري، و الذين لا يجدون عمل، فهو شاب وسيم و يلبس ملابس غالية، و يذهب من أجل بيع الفريسكا، و لا ينتظر تعيين الدولة، و ذهب للعمل من أجل كسب قوت يومه، و عدم الاستسلام للعطاله و البطالة، و انهالت عليه المنح من شتي الدول الغربية من أجل إكمال دراسته و لكن المفاجأة فيما اكتشفه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيما بعد.

بائع الفريسكا

فقد أتضح أن بائع الفريسكا يوسف أو كما يطلق عليه زبائنه “جوزيف”، هو شرطي يعمل في وزارة الداخلية المصرية، و ليس ذلك فقط أيضا فهو متزوج و لدية سيارة حديثة، و قام النشطاء بأخذ تلك الصور من حسابة الشخصي على فيس بوك، و قاموا بنشرها ليثبتوا كذب القنوات الفضائية و يكشفون هذا المسلسل.

حيث أكد النشطاء أن بعض الإعلاميين هم من قاموا بذلك و صنع شخصية بائع الفريسكا، من أجل حث الشباب على العمل بدلا من البطالة، و لكن قالوا بأن أختيارهم لضابط كان خاطئا.1 2 4 33