أول رد من الاعلامي أحمد موسي حول الاستفتاء على صفحته ودور الاخوان في تغير النتيجة

انتشرت خلال الايام الماضية العديد من الاحداث والأخبار حول الاعلامي أحمد موسي بسبب التدوينة التي قام بها من خلال الصفحة الرسمية له على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتوتير وحول شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي وهل هناك انقسام في الشارع المصري من مؤيد أو معارض لترشيح لفترة رئاسية جديد بعد الانتهاء من الفترة الحالية للرئاسة وخصوصا بعد ما شهد الشارع المصري حالة انقسام بسبب الاحداث الاخيرة من رفع الأسعار ورفع الدعم وأيضاً زيادة التسعيرة على المواد الاساسية الاستهلاكية وأيضاً زيادة أسعار مترو الانفاق والتي تؤثر تلك الأسعار على المواطن البسيط، وبعد تلك الانباء والأخبار حاول استفتاء للرئيس عبد الفتاح السيسي انهالت حالة من الغضب الشديد من نشطاء الفيس بوك وتوتير على الاعلامى أحمد موسي مقدم برنامج على مسؤوليتى على فضائية صدي ا لبلد، حيث وضح الاعلامي أحمد موسي حول ماجري في اليومين اللى فاتوا فيما يتعلق بنتائج الاستفتاء على حسابه في موقع الفيس بوك.

أول رد من الاعلامي أحمد موسي حول الاستفتاء على صفحته ودور الاخوان في تغير النتيجة 1 29/8/2016 - 12:12 ص

حيث اثارت هذه التدوينة العديد من الجدل حول مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتوتير ليحاول الاعلامى أحمد موسي من توضيح الامر على الهواء، ليعلن شدة حرصه على الدولة ودعم الدولة والوقف من جانب الرئيس وانه ليس على راسة بطحة اي انه ليس لديه ما يدينه حتى يخشى أو يخاف ولكن لتوضيح فقط.

كما وضح من خلال مقطع الفيديو المنتشر على حساب صفحة صدي البلد على موقع اليوتيوب أن النتائج جاءت بنسبة 81 % ولكن دخل عدد من الرافضين لتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم ومنهم جماعات الاخوان المسلمون والذين دخول للتصويت من خارج مصرمثل تواجدهم بشكل كبير في السعودية والامارات والسودان وليبيا والجزائر وعمان وتونس.

كما اتهم أيضاً عدد من الاشخاص باعينهم وجماعات الاخوان بحشد انصارهم في الدول العربية للمشاركة في الاستفتاء لتغير الاستفتاء

نتيجة بحث الصور عن استفتاء أحمد موسي وعبدالفتاح السيس

نتيجة بحث الصور عن استفتاء أحمد موسي وعبدالفتاح السيس

صدى البلد | أحمد موسى يكشف سبب إغلاق صفحته على تويتر.. فيديو

صدى البلد | شاهد.. تعليق أحمد موسى على استفتاء تويتر عن شعبية الرئيس السيسي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.