انقلاب قطار ركاب قادم من الإسكندرية ومتجه إلى مطروح والعناية الإلهية تنقذ منازل المواطنين من كارثة محققة

انقلاب قطار ركاب ، تكررت خلال الآونة الأخيرة حوادث القطارات في جمهورية مصر العربية، فأحياناً ينقلب القطار ويخرج عن القضبان، وأحياناً يصطدم بسيارة أو أتوبيس ركاب أو حتى بمواطنين أثناء تخطيهم المزلقانات، ويتحمل الجميع هذه الأخطاء، فأحياناً يكون الخطأ من السائق، ومرة أخرى يكون من عامل التحويلة، ومرات كثيرة بسبب تلف القطارات والقضبان وعدم عمل صيانات دورية لهذا المرفق الهام من مرافق الدولة

اشتعال النيران بقطار

وفي حادث جديد لحوادث القطارات في مصر، انقلب منذ قليل قطار ركاب رقم 136 والقادم من الإسكندرية والمتجه إلى مطروح، الأمر الذي أدى إلى توقف حركة القطارات تماماً بخط مطروح الإسكندرية، بسبب الحادث الأليم الذي تكرر كثيراً.

تفاصيل انقلاب قطار ركاب

وبحسب شهود عيان أنقذت العناية الإلهية منازل المواطنين من كارثة محققة.
حيث أن البيوت تبعد عن شريط السكه الحديد بحوالي 60 متر فقط.
وأثناء انفصال عربة القطار انقسمت إلى ثلاث أجزاء، لكنها لم تصل إلى المنازل.
وتعمل أوناش هيئة السكة الحديد الآن على إعادة الوضع على ما كان عليه لعودة حركة القطارات مرة أخرى إلى طبيعتها.
وكذلك إعادة حركة القطارات المتوقفة بين الإسكندرية ومطروح، مذ انقلاب القطار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.