انطلاق بنك المخلفات المصري وشراء القمامة من المواطنين بأسعار معلنة

مشكلة القمامة في مصر هي واحدة من أكبر المشكلات المنتشرة في كل محافظات وأقاليم مصر، والتي يعاني منها المواطن منذ عدة سنوات. وفي إطار حل هذه المشكلة الكبيرة، أعلن رئيس نقابة العاملين بالنظافة الاستاذ امين حسن، أنه قد تم الاتفاق مع بنك من البنوك الوطنية لتمويل مشروع إنشاء بنك المخلفات المصري لاعادة تدوير القمامة الصلبة من بلاستيك ومعادن، وذلك بتمويل يبلغ ٣٠ مليون جنيه.

انطلاق بنك المخلفات المصري وشراء القمامة من المواطنين بأسعار معلنة 1 22/12/2016 - 7:21 ص

فكرة بنك المخلفات المصري

و يعتمد فكرة مشروع بنك المخلفات المصري على توفير سيارات وتروسيكلات حضارية متوفرة في كل المناطق والمحافظات تقوم بشراء القمامة من المواطنين بأسعار معلنة وفكرة بيع القمامة بمقابل مادي تجعل المواطنين على وعي بأهمية فصل القمامة من المنبع لبيعها حيث يتم تحديد سعر مقابل كل نوع من القمامة، فيكون للبلاستيك من زجاجات مياه وزجاجات زيت وغيرها من المواد البلاستيكية سعر، و يكون للمعادن من الكنز والمعلبات سعر، و يكون للورق والكرتون سعر، وهكذا.

فوائد بنك المخلفات المصري

و بتنفيذ هذا المشروع في مصر يؤدي إلي فوائد عديدة فالمواطن يربح من بيع القمامة التي لم يكن يعرف أين يرميها في كثير من الاحيان، و هذا المشروع سوف يحل مشكلة القمامة في الشوارع حيث لن يقوم أحد پإلقاء القمامة بل سوف يفصلوها ويبيعوها ليربجوا منها اموال، ثم تنفيذ هذا المشروع سوف يفيد العاملين في النظافة حيث أن هذا المشروع سوف يوفر فرص عمل بمرتبات شهرية لعدد من الشباب بالإضافة لفوائد هذا المشروع للبلد حيث أن هذه القمامة هي كنز في كثير من الدول فإعادة تدويرها سوف يوفر مليارات الجنيهات، كما انه من الممكن تصديرها لدولة مثل الصين بملايين الدولارات لتقوم الصين وغيرها من الدول بإعادة تدويرها وإدخالها في صناعات متعددة.

مشكلة القمامة في الشوارع المصرية

هذا وتعود مشكلة إنتشار القمامة في الشوارع المصرية لعدة سنوات بسبب إتفاق الحكومة أنذاك مع شركات نظافة أجنبية على لم القمامة ونظرا لعدم وجود بنود وشروط جزائية واضحة في العقود فان هذه الشركات الاجنبية لم تقم بعملها بشكل جيد ونظرا لطول فترة العقد وعدم وجود حل لفسخ العقد فقد إستمرت تلك المشكلة لسنوات عديدة إلا أن تلك العقود من المفترض أن تنتهي هذا العام ٢٠١٧ على امل بحل تلك المشكلة وعدم تكرارها.