انتحار طبية بالقصر العيني بعد 40 يوم من زواجها

اقدمت طبيبة شابة على الانتحار  اثر اصابتها بحالة نفسية سيئة بعد زواجها الذي لم يمر عليه الا اربعون يوماً فقط وذلك داخل مسكن الزوجية، وتعود تفاصيل الواقعة إلى بلاغاً ورد إلى قسم شرطة المقطم تقدم به الزوج والذي اشار في بلاغه إلى انه اثناء دخوله إلى منوله الكائن بالمنزل رقم 8 بجوار نادى الشرق حيث عثر على زوجته جثة هامدة غارقةً في الدماء.

شرطة المقطم

هذا وقد انتقلت على الفور الاجهزة المعنية بقسم شرطة المقطم إلى مكان الواقعة واتبين أن الجثة  لزوجة تدعى (سلوى) وتبلغ من العمر ستة وعشرون عاماً وتعمل طبيبة بمستشفى القصر العيني.

واشارت تحريات المباحث إلى أن الزوجة والذي لم يمر على حياتها الزوجية الا ايام قليلة كانت تعانى من حالة نفسية  وذلك بسب الاهمال من زوجها الامر الذي دفعها إلى التخلص من حياتها عن طريق قطع الاوردة مستخدمةً  آلة حادة حتى لفظت انفاسها الاخيرة. وقد أمرت النيابة العامة بتشريح الجثة للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية.

وتجدر الاشارة إلى انه وقت سابق اقدم صيدلي على الانتحار حيث قام بإطلاق الرصاص على نفسه عقب نزوله من سيارة اجرة بالطريق الدائري


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.