أمطار من الشهب تضرب سماء مصر خلال أيام

يطلق الناس في بعض الأحيان على الشهب اسم النجوم المحترقة,لكنها في الحقيقة ليست نجوم على الاطلاق,بل هى مخلفات فضائية من الحجارة تحترق عند دخولها الغلاف الجوى للأرض بسبب الاحتكاك الشديد الناتج عن سرعتها الكبيرة.

وستشهد السماء هذه الأيام أمطار شهبية أو زخات من الشهب تسمى “زخات شهب التوأميات”,ويتسبب فيها مرور الأرض في منطقة بقايا مذنب فايثون 2300 الذي يستغرق 143 سنة لاكمال دورته حول الشمس,وتحدث هذه الظاهرة كل عام في شهر ديسمبر,وستبلغ ذروتها ايام، 13، 15,14 ديسمبر.

وخلال تلك الظاهرة يمكن مشاهدة 75 شهاب في الساعة,وتشاهد تلك الشهب في نصفي الأرض الشمإلى والجنوبى,وينصح الفلكيون المحترفون من يريد رؤية هذه الشهب,بالإستلقاء على كرسى مائل والنظر باتجاه الشرق إلى اتجاه نقطة السمت,وهى النقطة التي تعلو رأسك مباشرة,وأفضل توقيت لرؤيتها هو الساعة 2 بعد منتصف الليل إلى قبل شروق الشمس.

المميز في زخة شهب التوأميات انها تنتشر في كل اتجاه في السماء,فليس من الضرورى معرفة مكان الكوكبة أو اتجاه الشهب,لكن كما ذكرنا سابقا ينصح الفلكيون بالجلوس في مكان مفتوح والنظر ناحية الشرق إلى نقطة السمت,وتسمى تلك الظاهرة باسم شهب التوأميات لأن بؤرة الشهب خلالها تكون من كوكبة التوأمان أو الجوزاء.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً