أمطار القاهرة الجديدة علامة استفهام حقيقية والحكومة تتخذ أول اجراء قانوني

اشتكى أهالي أحياء القاهرة الجديدة من انسداد بالعوات صرف المياه ومياه الأمطار وغرق أغلب الشوارع والمنازل والفلات هناك منذ اليومين الماضيين ما شكل علامة استفهام حقيقية حول أسباب هذا الاهمال والتقصير في أحد المدن الجديدة التي تعتبر من الأماكن الراقية في مصر وسكانها من ذوي الدخول المرتفعة من المصريين وغير المصريين، وبدأت جهات التحقيق المختصة عملها في استدعاء بعض المسؤولين في هيئة الصرف الصحي لمعرفة أقوالهم في التحقيقات التي تجريها في واقعة اهمال أمطار القاهرة الجديدة وتعريض حياة سكانها لخطر الغرق وتوقف حركة المرور وانقطاعات التيار الكهربي.

امطار القاهرة الجديدة علامة استفهام حقيقية والحكومة تتخذ أول اجراء قانوني

جهات التحقيق تحقق في اهمال أمطار القاهرة الجديدة

وبدأت جهات التحقيق عملها بعد ثماني واربعين ساعة مضت في ظل شكاوى كثيرة جداً ضد هيئة الصرف الصحي بسبب الاهمال الذي أدى إلى عدم استيعاب مياه الأمطار وغرق الكثير من الشوارع في القاهرة الجديدة وانقطاع التيار الكهربائي حيث فشلت منظومة الصرف الصحي في استيعاب مياه الأمطار بالإضافة إلى انسداد الكثير من بلاعات الصرف الصحي ما تسبب في كارثة وأذى الكثير من سكان القاهرة الجديدة.

رئيس الرقابة الادارية يزور القاهرة الجديدة أمس الاربعاء

من جهته قام محمد عرفان، رئيس الرقابة الادارية بجولة تفقدية مساء امس الأربعاء في القاهرة الجديدة والوقوف على المخالفات التي ظهرت في الشوارع والاهمال واستمع للعديد من عمال محطة الكهرباء من أجل معرفة أسباب انقطاع التيار الكهربائي، وسألهم عن أسباب تأخر الجهات المعنية بشفط مياه الأمطار والأسباب التي تسببت في تراكم المياه وغرق الكثير من المنازل.

وأوضح محمد عرفان رئيس الرقابة الادارية أن هناك تقصير كبير من المسؤولين والحمدلله أنه لم يتوفي أحد وتساءل عن مدى جهوزية هيئة الصرف الصحي في حالة تكرار سقوط أمطار غزيرة.