امريكا تقوم بأنقاذ اردوغان من الأطاحة به بتعطيلها لطائرات F16 الحربية والاباتشى المروحية في سابقة هى الأولى عالمياً !


امريكا تقوم بأنقاذ اردوغان من الأطاحة به بتعطيلها لطائرات F16 الحربية والاباتشى المروحية في سابقة هى الأولى عالمياً ! ،لا يخفي عن الجميع بأن محاولة الآنقلاب الذي قام بها بعض من قيادات الجيش التركى، قد قاب قوسين أو ادنى من النجاح لولا وجود بعض العناصر، التي أدت لفشله منها حب الشارع التركى Turkey لرئيسه اردوغان، وإيضاً تواصله مع وسائل الأعلام من خلال الفيس تايم والذي أجرى من خلاله حديث ونزول المواطنين لدعم اردوغان، والأبرز تماماً موقف امريكا الداعم له وذلك بقيامها بتعطيل الطائرات، وهذا ما كشفه مصدر مسئول في الحكومة التركية تعبيراً عن امتنانهم لدور امريكا البارز في فشل عملية الآنقلاب، وأن التكنولوجيا الأمريكية حسمت المعركة لصالح حليفها أردوغان.

قالت المصادر أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما كان أول رئيس في العالم يعلن تأييده لنظام أردوغان، مستخدماً عبارة التأييد المطلق وهو ما يعنى الدفاع بأستماتة عن النظام في مواجهة الإنقلاب.

امريكا تقوم بأنقاذ اردوغان
امريكا تقوم بأنقاذ اردوغان

امريكا تقوم بأنقاذ اردوغان

وأن عملية الإنقلاب تم الترتيب لها بعناية شديدة ودقة فائقة، وأن أنطلاقها كان يبدأ بقصف الفندق الذي كان يتواجد به أردوغان، بأعتبار أن موت رأس النظام هو العامل الأكبر والأهم في الإنقلاب، إلا أن أردوغان نجا بفضل التكنولوجيا الأمريكية، وليس بورود معلومات استخباراتية أجبرته على مغادرة مكان اقامته قبل تنفيذ عملية القصف مثل ما تم الترويج له في وسائل الإعلام التركية.

وأضاف المصدر أن مقاتلات F16 ومروحيات الأباتشى حلقت فوق جميع الأهداف التي تم رصدها لقصفها، إلا أن لم تنطلق قذيفة واحدة بأتجاه الأهداف المحددة من الطائرات، وهذا يدل على تعطل الأجهزة الملاحية والقتالية والرادارات في تلك المقاتلات قبل تنفيذ مهامها، ولأن عملية التعطيل جائت متزامنة فإن ذلك يؤكد أن الأمر تم بفعل فاعل.

وأن عملية التعطيل والتشويش على الأجهزة الإلكترونية للمقاتلات التركية المشاركة في عملية الإنقلاب لم يتم من داخل الأراضى التركية، ولكن من خلال غرف القيادة والسيطرة في الولايات المتحدة الأمريكية United States of America عبر الأقمار الصناعية، حيث أن تصميم المقاتلات والمروحيات الأمريكية الحديثة يخضع لنظام سيطرة عن بعد، والذي يجعل الولايات المتحدة متحكمة تماماً في مجال عملها، لدرجة أنها يمكنها تفجير تلك الطائرات ذاتياً.

وأكد المصدر أن قذيفة واحدة لم تنطلق من الطائرات العسكرية التركية، وأكد أن الكيان الإسرائيلى Israeli تدخل بدوره لقمع الإنقلاب ضد أردوغان، حيث أن شهود عيان أكدوا تواجد قوات أجنبية ربما تكون من المارينز الأمريكى والوحدات الخاصة الإسرائيلية، شاركت في تعطيل تحركات القوات البرية والسيطرة على الأهداف.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. راضي بقضاء الله يقول

    لاسف التليق الذي لايعجبكم لاتنشروه حتى ديكتاتوريتكم امتدت الى الصحافة التي كانت تدعى السلطة الرابعه ولها قدسيتها واحترامها

  2. راضي بقضاء الله يقول

    كيف تتاكد انها كذبة من كبرها اذا قبلنا على مضض روايتكم ان امريكا عطلت وجمدت وفعلت الافاعيل اما ان ينسحب الامر على اسرائيل وانها مشاركة عيدوا النظر بهالمعلومة فهي مكشوفة وسمجة ولكي يكون احترامنا للصحافة مستمرا لاتضحكوا على عقول البشر سابقا استخف فرعون بعقول المصريين فاطاعوه لاتكرروها افضل لكم فالشعوب نضجت واصبحت تفهم خففوا الوطأ