الوليد ابن طلال يساند مصر على طريقته إليكم التفاصيل

منذ بضعة أشهر أعلنت الحكومة عن بدء العمل باحد القوانين الاستثمارية الجديدة والتي تم تشريعها من قبل الحكومة وتمت الموافقة عليها من قبل البرلمان وقد أكدت الجهات المسئولة على أن سبب تجاه الحكومة لتشريع مثل هذه القوانين الاستثمارية الجديدة هو العمل على إعادة الايد الاستثمارية مرة أخرى إلى الأراضي المصرية.
الوليد ابن طلال

حيث أن أحداث ثورة يناير وما تبعها من انفلات أمني قد أثر بشكل سلبي عائل على حجم الاستثمارات الأجنبية على الأراضي المصرية مما أثر بالتالي على الاقتصاد الداخلي للبلاد ومن هنا تم تشريعها بعض قوانين الاستثمار الجديدة من أجل جذب المستثمرين إلى مصر أخرى ومن الواضح أن هذه القوانين قد نجحت بشكل مبدئي ويظهر هذا من خلال ما صرح به رجال الأعمال السعودي الكبير الوليد بن طلال.

حيث قد أكد على أنه سوف يضخ مبلغ مالي هائل الاستثمار على الأراضي المصري وقد تم تقدير هذا المبلغ بحوالي 800 مليون دولار وهذا هو ما أكدته بعض المصادر الاقتصادية

وقد أكدت بعض المصادر أيضاً على أنه سوف يتم استثمار هذا المبلغ في تطوير مشروع منتجع” فور سيزونز” والذي تم إنشاؤها بالتعاون مع المجموعة الاقتصادية اطلعت مصطفي على أرض مدينة شرم الشيخ بالإضافة إلى أنه قد تم وضع خطة لبناء فندقين على ساحل البحر الابيض بمنطقة العلمين كما أكدت هذه المصادر على أن الوليد أكد على ضرورة تطوير المجمع السكني الذي عرف باسم مدينتي هذا.

وقد أكدت مصادر مقربة من الوليد على أنه من المفترض أن يضخ مبلغ مالي اخر خلال العام القادم لانشاؤ بعض المشاريع الاستثمارية الأخرى على الأراضي المصرية خاصة وأنه يمتلك الكثير والكثير من المشاريع الاستثمارية في مصر منذ سنوات كثيرة وأنه سوف يعمل على تطوير هذه المشاريع خلال السنوات القادمة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of خالد
    خالد يقول

    والله يا افندم تشرف و تنور بس يا ريت المشاريع تكون فى الصميم مش مضاربات عقارية محسوبة يعنى اقصد بالمشاريع الصناعية الجادة و ريت ا لدولةتصحصح شوية و ماتفرحش بالارقام اللى بيعلن عنها لان اضعاف هءه الترقام بيخرج نانى و بسرعة