الوزراء يكشف حقيقة إخفاء المستشفيات الحكومية الأعداد الحقيقة لوفيات كورونا

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، حقيقة إخفاء المستشفيات الحكومية للأعداد الحقيقة لإصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد، بالتزامن مع الدخول في الموجة الثانية للفيروس.

مجلس الوزراء يعتمد تعديل بعض أحكام قانون العقوبات.. 1000 جنيه غرامة إزعاج السلطات.. وعقوبة قد تصل إلى الحبس في حالة التعدي على الموظفين

وقال المركز الإعلامي في بيان له، اليوم الجمعة، أن لا صحة علي الإطلاق لما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الإجتماعية ووسائل الإعلام بشأن عدم الإعلان عن الأرقام الحقيقة.

شفافية وزارة الصحة

وأعلن الوزراء في بيانه، أن تواصل مع وزارة الصحة التي أكدت أنها تتعامل بشفافية تامة بشأن الإعلان عن عدد حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا، فور وصولها من المصادر الرسمية لها من قبل المستشفيات الحكومية الموجود في المحافظات بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، نافية في الوقت نفسه لإخفاء أي أعداد لضحايا كورونا بالتزامن مع دخول مصر الموجة الثانية للفيروس.

وطالب المركز الإعلامي للوزارء، وسائل الإعلام ونشطا مواقع التواصل بتحري الدقة قبل نشر الأخبار، والتأكد من المعلومات عبر التواصل مع الجهات المعنية لعدم إثارة البلبلة بين المواطنين.

وزيرة الصحة تبحث جاهزية مصنع فاكسيرا لعلاج فيروس كورونا
وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد

استعدادات الدولة للموجة الثانية لكورونا

واستعدت الدولة متمثلة في وزارة الصحة، للموجة الثانية من جائحة كورونا بعد عودة زيادة عدد الإصابات الأيام الماضية عبر بعض الإجراءات والاستعدادات مثل:

  1. تشكيل غرفة أزمات مركزية تكون مسئولة عن متابعة سير العمل بالمستشفيات.
  2. إمداد الفرق الطبية في كل محافظات الجمهورية بالدعم الإكلينيكي للتعامل مع حالات الإصابة وبروتوكلات العلاج.
  3. المتابعة المستمر لتطبيق بروتوكولات مكافحة العدوي.
  4. متابعة توفير المستلزمات الطبية خاصة المرتبطة ببروتوكول العلاج الخاص بكورونا والمستلزمات الوقائية وأدوية الطوارئ.
  5. متابعة دقيقة من غرفة عمليات مركزية تعمل بشكل متواصل علي مدار الساعة.
  6. تكثيف البرامج التدريبة لجميع الفرق الطبية بالمستشفيات خاصة العزل والحميات والصدر.
  7. توفير كل سبل الدعم للفرق الطبية وتذليل أي عقبات تواجههم .
  8. متابعة سير العمل عبر الشبكة المميكنة التي تربط جميع المستشفيات والإسعاف والخط الساخن.