النيابة العامة تخلى سبيل طالب وشقيقته “أخفيا جثة والدتهما داخل دولاب ملابس لمدة 3 أعوام”

تناولنا عبر موقعنا نجوم مصرية الحادث الغريب الذي شهدته مدينة الاسكندرية والذي يمثل في العثور على جثة لسيدة في العقد الخامس من عمرها وقد مضى على موتها ما يقارب الثلاثة اعوام حيث اقدم ابنها وبنتها على اخفاء خبر وفاتها  وقاموا بإخفاء الجثة داخل خزانة الملابس حتى تحللت تماماً  وقاموا بأغلاق الشقة وانتقلوا للسكن في شقة اخرى ولم يبلغوا عن وفاتها الا منذ ايام قليلة وتم القبض عليهما والتحفظ على الجثة  وتم اتخاذ الاجراءات القانونية.

صورة تعبيرية

واعترف ابناء المجنى عليها (أ – ع) 15 سنة طالب بالمرحلة الاعدادية و(م – ع) 23 سنة طالبة بكلية الآداب  حيث اشاروا  بأن والدتهم طلبت منهم وهى في ايامها الاخيرة  بأن يخفيا خبر موتها حيث كانت تعانى من عدة امراض مزمنة وذلك بسبب عدم بلوغهما السن القانونية التي تسمح لهم باستلام ميراثيهما وحتى لا يطمع  الاقارب فيهما  وهو ما دفعهم إلى القيام بفعلتهم الغريبة.والتي كانت مبررة بوصية الام

وبعد أن أدلى المتهمين باعترافاتهم امام نيابة  المنتزه بمحافظة الاسكندرية حيث قررت النيابة بإخلاء سبيلهما من سراي النيابة حتى صدور تقرير الطبيب الشرعي عن فحص جثة الام وذلك  لبيان وجود شبهة جنائية من عدمه، وقد لاقى هذا الحادث الغريب حالة من الاستنكار الشديد بسبب الفعلة التي اقدم عليها الابناء بإخفاء جثة الام طيلة هذه المدة والتي تتنافي مع جميع الاديان السماوية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.