حقيقة مرض عماد متعب وسفره للخارج لإجراء فحوصات طبية

“الجان.. الساحر.. الهداف.. القناص” كل تلك الألقاب، والتى قد وهبتها جماهير النادى الأهلى لنجم وهداف الاهلى ومنتخب مصر السابق النجم عماد متعب، وذلك على مدار تاريخة الكروى، والمحلل الكروى حاليا.

النجم عماد متعب.. حقيقة مرض"الجان" وسفرة الى الخارج لأجراء الفحوصات.

وقد تعرض النجم عماد متعب لوعكة صحية، قبل مباراة القمة الأخيرة بين قطبى الكورة المصرية والافريقية “الزمالك والأهلى”، والتى لم يحضر لتحليلها، وقد كتب علي حسابه الشخصى “فيس بوك”، بأنه لن يستطيع التواجد فى ستديو التحليل لمباراة القمة، وذلك بسبب قيامه بعملية جراحية، والتى قد منعته من القدرة على التواجد بين المحللين فى ذلك الوقت.

وعقب اعلان النجم عماد متعب السفر الى أوروبا، وذلك لأجراء الفحوصات الطبية اللازمة، عمت حالة كبيرة من الحزن من متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعى، وقد لاقى من جماهير النادى الأهلى الكثير من الدعم والمساندة نظرا لما يتمتع به اللاعب من شعبية كبيرة لدي عشاق المارد الأحمر.

وعلى الرغم من ظهور علامات التعب والأرهاق، وذلك خلال ظهوره فى الفترة الأخيرة على شاشات التليفزيون، الا أنه قد رفض رفضاً تاماً التحدث عن أى تفاصيل تخص مرضه، ويقول بأن هذه الأمور لا يجوز التحدث عنها أو تداولها بين الناس، وهو الأمر الذى قد ظهر مؤخرا من خلال ظهوره التلفزيونى الأخير، وقد رفض التحدث عن مرضه قائلا: “أنا الحمد لله تمام ما فيش أى حاجة.. ولما الدنيا تفتح فى الخارج هسافر أعمل شوية فحوصات وأطمئن”، ولم يوضح النجم أى تفاصيل عن حالته الصحية.

ووجهت الجماهير من مختلف الانتماءات رسائل دعم إلى “متعب”، وذلك من خلال وسائل التواصل الأجتماعى، لتؤكد بذلك الأوقات الأخيرة، بأن عماد  متعب محبوب لدى الجماهير، وذلك بغض النظر عن أى أنتماءات.