النائب العام السويسرى يعلن مصير الأموال المصرية المهربة بسويسرا

وصل النائب العام السويسرى “مارتن لوبر” إلى القاهرة صباح اليوم السبت لعقد مؤتمر صحفي لتوضيح مصير الأموال المهربة إلى البنوك السويسريه وأيضا لعقد إجتماعات مع بعض المسئولين المصريين.

النائب العام السويسرى يعلن مصير الأموال المصرية المهربة بسويسرا

وخلال المؤتمر الصحفي أعلن النائب العام السويسرى عن مايقارب من 400 مليون فرنك سويسرى قام بتهريبهم ست أشخاص مصريين للبنوك السويسريه، مضيفا أن قضية الأموال المهربة إلى سويسرا تعتبر قضيه دولية، وتابع أن هذة المرة هى المرة الثالثه التي يزور فيها مصر من أجل مناقشة مصير الأموال المهربه إلى سويسرا في فترة تولى الرئيس السابق “محمد حسنى مبارك”.

وأضاف أيضا أن الحكومة السويسرية تتابع بشكل دائم مع جهاز الكسب الغير مشروع المصرى، وعند إبلاغنا بقضية “حسين سالم” تم رفع التحفظ على 180 مليون فرنك سويسرى، وقال أن الأموال المصرية المهربه بسويسرا ستعود لأصحابها ولن تستمر في سويسرا كثيرا ونحن ننتظر المحاكمات المصرية لحسم مصيرها.

الجدير بالذكر أن مكتب النائب العام السويسرى قد أعلن في وقت سابق أن الحكومة السويسريه تراقب المحاكمات التي تجرى بالقاهرة وأن مصير الأموال المهربة في فترة تولى الرئيس السابق “محمد حسنى مبارك” مرهون بتلك المحاكمات.

كما أعلنت أيضا السفارة السويسريه بالقاهرة أن أسباب زيارة النائب العام السويسرى هى مناقشة مصير تلك الأموال المهربة في فترة مبارك إلى البنوك السويسريه ومناقشة مصير تلك الأموال مع بعض المسئولين المصريين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.