المطرب الشعبى شادى الأمير في أول تصريحاته عن واقعة ترك أولاده على سلم المنزل


المطرب شادى الأمير في أول تصريحاته عن واقعة ترك أولاده على سلم المنزل ، إستيقظ الشارع المصري اليوم على فاجعة جديدة إن دلت فإنها تدل على إنعدام الرحمة في قلوب الناس فهذا مطرب شعبى من مدينة طنطا هو مطرب غير معروف ولكنه اليوم إشتهر بواقعة هى الأغرب من نوعها حين ترك أولاده الصغار على باب المنزل  دون العلم ما سيكون مصيرهم، وقد هاجمت جموع الجماهير  على مواقع التواصل الإجتماعى المطرب الشعبى ووصفته بعديم الرحمة كما هاجموا أيضاً طليقته التي ذهبت وتركت الأولاد أمام باب المنزل دون رحمة ودون ترك طعام للأولاد، وقد برر شادى الأمير موقفه بأنه قد حرر محضر  بتسليم الطفلين إلى طليقته.

ترك طفلين المطرب الشعبى شادى الامير على سلم المنزل

وقد قال شهود عيان أن المطرب يتواجد الأن خارج مدينة طنطا وقد تم الإتفاق بينه وبين صفحة على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك على حد قوله بأنه سوف يتم توصيل الأطفال إلى زوجته السابقة وصرح بأنه كان يتواصل معهم تلفونياً ولم يعلم بواقعة السلم، ترجع القصة إلى نشوب خلاف بين المطرب الشعبى شادى الامير وبين زوجته بسبب أن الأول تزوج بزوجة أخرى فترك لها إبنيها شادى خمس سنوات ومازن خمسة أشهر فقامت الأم بوضع الطفلين على السلم أمام شقة طليقها على قطعة من القماش حتى وجدتهما إحدى جيران المطرب وتم تسليمهم إلى قسم الشرطة بمدينة طنطا وتم تحرير محضر بالواقعة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.