المرض النفسي الذي ربما يعاني منه “أحمد الفيشاوي” وإعترف به

النجم الشاب أحمد الفيشاوي بالتأكيد هو واحد من أكثر نجوم الوسط الفني المصري إثارة للجدل، بسبب التصرفات الغريبة التي يقوم بها والمشاكل التي دائما ما يكون مصدر لها في جميع الأوساط، وهو ما جعل له شهرة واسعة جداً في جميع الأوساط، وفي خلال هذا المقال سوف نستعرض أحد أغرب الجوانب الشخصية لحياة الفيشاوي والتي إعترف بها وتحدث عنها في وقت سابق.

أحمد الفيشاوي

حيث قال أحمد الفيشاوي في لقاء سابق له في برنامج الليلة دي، أنه أصبح مدمن رسم التاتو على جسده، وأضاف أنه في البداية كان يعاني من الأوجاع التي يتسبب فيها رسم التاتو على جسده، ولكنه بعد ذلك أصبح يشعر بالرغبة في تكرار نفس التجربة والشعور بنفس الألم، بل إنه أصبح يشعر بلذة عندما يتألم في خلال عملية الرسم.

وأكد أحمد الفيشاوي في حديثه أنه يعرف أن هذا يعتبر مرض نفسي هو يعاني منه، ولكنه لا يريد أن يتخلص منه لأنه يشعره بلذة كبيرة جداً، وقد ظهر الفيشاوي بالفعل في أكثر من لقاء وحوار تلفزيوني وجسده مليئ بتلك الرسومات التي أصبح مدمن عليها في الفترة الأخيرة.

والجدير بالذكر أن هناك مرض نفسي بالفعل يدعي “المازوخية”، والمريض بهذا المرض يشعر بلذه عندما يتعرض للإيذاء أو الألم النفسي أو الجسدي على حد سواء، وهو ما قد يشعر به النجم المصري الشاب عندما يرسم التاتو على جسده.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.