المجلس القومي يبحث ضم ضحايا حادث سيناء الإرهابي لأسر الشهداء المقيدين بالمجلس

اجتمعت لجنة الطوارئ والأزمات بالمجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين، صباح اليوم السبت، وذلك لبحث إمكانية ضم شهداء ومصابي الحادث الإرهابي بمسجد الروضة في بئر العبد بمحافظة شمال سيناء.

تفجير مسجد الروضة بالعريش

أوضح سيد أبو بيه أمين عام المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين، أن اجتماع اللجنة اليوم أسفر عن أنه تقرر إعداد مذكرة بشكل عاجل، من أجل عرضها على المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء حتى تتم الموافقة على ضم أسر ضحايا حادث سيناء الإرهابي للمجلس القومي، وذلك ليتم صرف الدعم المادي اللازم لهم والمخصص لأسر الشهداء والمصابين، وحتى يمكنهم الاستفادة من جميع المزايا التي يخصصها المجلس القومي للأسر، مضيفًا أنه يتم صرف معاش استثنائي لهم وذلك وفقًا لقرار رقم 915 لسنة 2015 الصادر من رئيس مجلس الوزراء.

وأضاف أن حادث سيناء الإرهابي أسفر عن استشهاد 305 وإصابة 128 مواطن، وأن أسرهم بحاجة لمثل الدعم الذي يقدمه المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين، مشيرًا إلى أن الدولة تسعى لتقديم كل سبل الرعاية وكافة اوجه الدعم لأسر ضحايا الحادث، كما انه تمنى الشفاء العاجل للمصابين ودعى للشهداء أن يتغمدهم الله برحمته.

وفي سياق متصل، تتواجد منذ أمس بشمال سيناء، لجنة إغاثة التضامن بمعهد ناصر، وذلك لتقديم الرعاية الكافة للمصابين وأسرهم هناك، حيث تم نقل 17 حالة من مصابي الحادث، ومن بين المصابين طفل عمره 5 سنوات والده  يدعى “أدم” الذي أُصيب بطلق ناري، أثناء تأديته لصلاة الجمعة مع والده الذي استشهد بجانبه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.