المتحدث الرسمى بإسم مجلس الوزراء ينفي إستقالة وزير الداخليه بسبب إنفجار الكنيسه البطرسيه صبح اليوم

لم يمضى سوى يوم واحد على إنفجار الهرم الذي راح ضحيته 6 رجال من رجال الداخليه، لم يمضى سوى يوم واحد على إنفجار سبب حالة من الحزن للشعب المصري بأكملة، يوم واحد وشهدت مصرنا العزيزة إنفجار أخر بالكنيسه البطرسيه ولكن كان الإنفجار هذه المرة كبير ليزيد عمق جراح الشعب المصري وليزيد من حزنهم مرة أخرى.

المتحدث الرسمى بإسم مجلس الوزراء ينفى إستقالة وزير الداخليه بسبب إنفجار الكنيسه البطرسيه صبح اليوم

وبسبب ذلك الإنفجار إثيرت بعض الأخبار حول إستقالة وزير الداخلية اللواء “مجدى عبدالغفار” وذلك بعد إنفجار الكنيسه البطرسيه وقبلها بيوم إنفجار الهرم ولكن خرج المتحدث الرسمى بإسم مجلس الوزراء السفير “أشرف سلطان” ونفي تلك الأخبار تماما.

وأكد خلال حديثه أن اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخليه لم يقدم إستقالته إلى مجلس الوزراء وأنه يعمل بشكل طبيعي ولا يوجد نية لذلك القرار وأضاف أنه حضر الإجتماع الذي عقدة رئيس الوزراء لمتابعة حادث الإنفجار.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحه قد أعلنت في وقت سابق عن وفاة 25 شخص وإصابة مايقارب من 45 إثر إنفجار بالكنيسه البطرسيه صباح اليوم مما جعل البابا تواضروس الأول يقطع رحلته إلى اليونان ويعود إلى مصر مرة أخرى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.